الأسد: هناك “اتصالات” بين المخابرات السورية والفرنسية

11164131_10152893875327875_348814124_n.jpg

أعلن بشار الأسد في مقابلة صحفية أن اتصالاتٍ تجري بين أجهزة الاستخبارات الفرنسية والسورية رغم انقطاع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وقال في مقتطفات من مقابلة أجرتها شبكة التلفزيون الفرنسية “فرانس-2” معه “هناك اتصالات، لكن لا تعاون”، وذلك ردًا على سؤال حول ما إذا كانت هناك علاقات بين أجهزة استخبارات البلدين.

وأضاف الأسد موجهًا كلامه إلى الصحفي الفرنسي، “لقد التقينا ببعض المسؤولين في أجهزة استخباراتكم، لكن لا يوجد تعاون”، وفق ما نقلته وكالة فرانس برس.

وأوضح أن المسؤولين الفرنسيين “قدموا إلى سوريا في حين أننا لم نذهب إلى فرنسا؛ قد يكون مجيئهم لتبادل المعلومات، لكن حين تريد أن يكون لديك هذا النوع من التعاون، لا بدّ من وجود حسن النية لدى الطرفين”، لكنه لم يحدّد متى كان اللقاء.

بدورها، رفضت وزارة الخارجية والإدارة العامة للأمن الخارجي الفرنسي التعليق على التصريحات، ردًا على سؤال للوكالة.

وكان عدد من الدبلوماسيين صرحوا في نهاية 2013، أن سفراء وعناصر من أجهزة الاستخبارات الأوروبية عاودوا زياراتهم إلى دمشق للاتصال بالمسؤولين السوريين.

وكانت باريس أغلقت في آذار 2012 سفارتها في دمشق احتجاجًا على قمع النظام للتظاهرات المناهضة له.

تابعنا على تويتر


Top