قصف جنوب العاصمة دمشق من أطراف داريا

71.jpg

جريدة عنب بلدي- العدد 30 – الأحد – 16-9-2012 

يعيش أهالي مدينة داريا حالة من القلق والتوتر الدائم جراء القصف اليومي والمستمر من مدافع النظام المرابطة خلف سواتر مطار المزة العسكري -والمحاذية للمدينة من جهتها الشمالية الشرقية- باتجاه الأحياء الجنوبية من العاصمة دمشق، حيث تهزّ أصوات إطلاقها القوية جنبات المدينة بين الحين والآخر ويسمع صوت مرور القذائف والصورايخ في سماء داريا متجهة إلى كل من أحياء التضامن والحجر الأسود والقدم بشكل يومي، كما لا يخلو الأمر من سقوط بعض تلك القذائف في داريا بين الحين والآخر، حيث سقطت يوم الإثنين 10 أيلول أربعة قذائف هاون في محيط الفرن الآلي في المنطقة القبلية من المدينة، أصابت إحداها أحد المنازل مما أسفر عن أضرار مادية كبيرة.

هذا حال المدينة منذ شهر أو يزيد رغم التواجد الأمني في مركز الشرطة وسط المدينة بهيئة حفظ نظام، كما ويدخل بين الحين والأخر وبشكل يومي عدد من السيارات المدرعة والعربات المصفحة إلى المدينة تصاحبها أحيانًا دبابة، حيث تقيم عددًا من الحواجز وتقوم بتفتيش المارة، وكما تعمد أحيانًا إلى إطلاق الرصاص الحي بشكل عشوائي على المارة وقد أسفر ذلك عن بعض الإصابات متوسطة الشدة .

يذكر أن داريا تشهد غيابًا شبه كلي لكل من قوات الجيش النظامي وعناصر الجيش الحر وذلك بعد المجزرة المروعة التي ارتكبها النظام قبل أسابيع وراح ضحيتها ما يزيد عن الـ 700 شهيد. ويقتصر التواجد العسكري على أطراف المدينة ومداخلها على شكل حواجز دائمة.

تابعنا على تويتر


Top