أول سيّارة سورية تحظى بلوحة مرور تركية

sasa.jpg

اللوحة التركية على إحدى السيارات السورية

بدأت مديريات المرور التركية تطبيق قرارها الذي ينص على استبدال اللوحات المؤقتة للسيارات الأجنبية القادمة إلى تركيا نتيجة الأزمات بلوحات تركية في جميع مدن البلاد لتتوافق مع أنظمة المرور التركية، بحسب صحيفة ميليت التركية.

وفيما يخص السيارات السورية سلّم أحد المكاتب في مدينة غازي عنتاب التركية يوم أمس الاثنين أول لوحة تركية للسوري محمد عطاء تامر بعد استبدال لوحته السورية بأخرى تركية كما نص القرار.

وقال حسام علي، مدير المكتب في عنتاب إن مكتبه يساعد السوريين في الحصول على لوحات تركية بالتعاون مع الحكومة السورية المؤقتة، تسهيلًا لأمورهم، كما أكّد “رغبة الحكومة التركية بضبط حركة السيارات السورية بعد 3 سنوات من الانفلات للحد من تجارة السيارات الأوروبية المسروقة عبر الحدود “.

وأشار في حديثٍ إلى عنب بلدي، إلى أن اللوحات التركية التي تُسلّم للسوريين تبدأ بأرقام يرمز كل منها إلى محافظة تركية معينة، ومن شروط الحصول عليها وجود صاحب السيارة الأصلي وامتلاكه للبطاقة الممنوحة من قبل منظمة “آفاد”، ويتبع ذلك إجراءات روتينية تشمل فحص السيارة ومعاينة مطابقتها للمعايير، بينما يحتفظ المكتب باللوحة السورية ويمنح صاحب السيارة اللوحة التركية الجديدة.

وفي ختام حديثه نوّه علي إلى أن السلطات التركية أعطت مهلة للسيارات حتى الثالث من أيار المقبل لتسوية وضعها، كما حذّرت بأنه سيتم محاسبة السيارات المخالفة.

يُذكر أن عددًا كبيرًا من السيارات السورية موجودٌ في تركيا، وحاول العديد من أصحابها سابقًا ترجمة لوحاتها في محاولة لإظهارها كسيارة محليّة خوفًا من الاعتداءات.

تابعنا على تويتر


Top