قائد أحرار الشام يهاجم تنظيم الدولة، ويصفه بـ “الخوارج”

-الشيخ.png

أطلق هاشم الشيخ (أبو جابر)، القائد العام لحركة أحرار الشام الإسلامية، سلسلة تغريدات ليلة أمس (الأربعاء)، هاجم خلالها تنظيم “الدولة الإسلامية”، وواصفًا إياه بـ “الخوارج”.

واعتبر أبو جابر أن “الخوارج مصابون بداء فكري جرثومته العجب وبيئته الجهل عدوهم المسلمون، طبهم النبوي قتلهم قتل عاد، فهل ترى لهم من باقية؟”، وأضاف “لا يتمكن الفكر الخارجي في قلبٍ سوي، بل: صادف قلبًا (غاويًا) فتمكنا، ولا يظلم ربك أحدًا”، بحسب تعبيره.

واستند قائد حركة أحرار الشام في هجومه، على حديث الصحابي عبدالله بن عمر، وهو على فراش الموت، حين قال: “ما آسى على شيء إلا على أني لم أقاتل الطائفة الباغية مع علي”، يقصد في ذلك الخوارج الذين قاتلهم علي بن أبي طالب خلال خلافته.

وأردف أبو جابر في تغريداته بقوله “قسمًا بمن أحل القسم، ليقطعنّ القرن الخارجي الخبيث في أرض الشام ولو بعد حين، فهنيئًا لمن اختاره الله لهذا الشرف، وبؤسًا بؤسًا لمن حُرم ذلك”.

وتعتبر حركة أحرار الشام الإسلامية، من أبرز الفصائل التي حاربت تنظيم الدولة في ريف حلب منذ نحو عام وحتى الآن، إذ يسعى التنظيم إلى التغلغل في الشمال السوري مرة أخرى، بعد أن دحرته فصائل المعارضة مع مطلع عام 2014 من محافظة إدلب وشمال حماة وشمال حلب.

ويوجه قياديون وشرعيون في الحركة أصابع الاتهام لتنظيم الدولة، في الوقوف وراء اغتيال قادة أحرار الشام العام الفائت، إضافة إلى قتل العديد من القياديين في الحركة، على رأسهم أبو خالد السوري.

تابعنا على تويتر


Top