الميادين: وفاة رستم غزالي في أحد مشافي دمشق

-غزالي.jpg

قالت قناة الميادين المقربة من نظام الأسد إنها حصلت اليوم على معلومات تؤكد وفاة العميد رستم غزالي، رئيس شعبة الأمن السياسي السابق في نظام الأسد.

وتواردت معلومات خلال شهر آذار الماضي، أكدت وجود غزالي في مشفى الشامي بالعاصمة دمشق، وهو في حالة موت سريري، بعد خلاف حاد نشب بينه وبين اللواء رفيق شحادة “رئيس الأمن العسكري سابقًا”، أدى إلى ضرب غزالي في مكتب شحادة بشكل عنيف ونقله إلى المشفى فورًا.

إلا أن هذه المعلومات قابلتها أحاديث أخرى، عن قيام الأسد نفسه بتصفية غزالة عن طريق حقنة تؤدي إلى الموت السريري والموت المحتم، نظرًا لكونه ضلع أساسي في قضية اغتيال رفيق الحريري (رئيس وزراء لبنان الأسبق) عام 2005.

ورستم غزالي من محافظة درعا، شغل منصب رئيس الاستخبارات العسكرية في لبنان خلفًا لغازي كنعان، وتم تعيينه رئيسًا للأمن السياسي بعد اغتيال خلية الأزمة في دمشق عام 2012.

تابعنا على تويتر


Top