30 شهيدًا إثر غارة استهدفت دركوش

1.jpg

نفذ الطيران الحربي التابع لقوات الأسد مجزرة راح ضحيتها نحو 30 شهيدًا ونحو 100 جريح معظمهم من المدنيين، جراء قصف استهدف السوق الرئيسي في بلدة دركوش بريف إدلب اليوم الأحد.

ووقعت المجزرة حوالي الساعة الواحدة من ظهر اليوم، بعد استهداف البلدة الواقعة شمال مدينة جسر الشغور، على الحدود مع تركيا، بصاروخين فراغيين من طيران الأسد، استهدف أحدهما السوق الرئيسي في ساعة الذروة بشكل مباشر.

وأفاد ناشطون أن عدد الضحايا في ازدياد نتيجة الإصابات الخطرة التي نقلت إلى مشافي المنطقة، ومعظمهم من الأطفال والنساء.

بدورها، أشارت صفحات مؤيدة للنظام إلى “ﺗﺪﻣﻴﺮ 3 ﺳﻴﺎﺭﺍﺕ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﺗﺤﻤﻞ ﻋﺸﺮﺍﺕ ﺻﻮﺍﺭﻳﺦ ﺍﻟﻐﺮﺍﺩ ﻭﻋﺸﺮﺍﺕ ﺍﻟﻘﺘﻠﻰ ﻭﺍﻟﺠﺮﺣﻰ ﻓﻲ ﺻﻔﻮﻑ ﺍلإرهابيين”، متجاهلةً أن المكان المستهدف سوقٌ شعبي بعيدٌ عن العمل العسكري.

وتأتي المجزرة كرد مباشر على تحرير مدينة جسر الشغور أمس، وغداة مجزرة مماثلة نفذها الطيران الحربي في جسر الشغور، وسط تصعيد عسكري كبير لم تشهده المنطقة منذ بداية الثورة.

تابعنا على تويتر


Top