عمل إعلامي لـ “العودة” يتحوّل إلى “عاصفة حزم”

-العودة.jpg

الداعية السعودي سلمان العودة

أثارت تغريدة الداعية السعودي سلمان العودة مساء أمس (الأحد) على موقع تويتر، فضول متابعي الشأن السوري بعدما كتب “انتظروا عملًا نوعيًا بإذن الله يتعلق بسوريا خلال الأيام القليلة القادمة”.

تغريدة العودة، تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي، وأدرجتها صفحات ومواقع محلية، ضمن تحليلات وتكهنات تفيد بتوجهٍ سعوديٍ نحو “عاصفة حزم سورية” ضد نظام الأسد.

إلا أن تغريدة تلتها بساعات للعودة نفسه، أوضح أن ما قصده بـ “العمل النوعي” هو “عمل إعلامي إنساني” بخصوص سوريا، سيعرض خلال الأيام القادمة.

وحصلت التغريدة الأولى للداعية السعودي على 4600 إعادة تغريد، بينما حصلت الثانية على 1000 فقط.

وفي تفاصيل العمل، أعلن المخرج السوري عبد الرحمن النحلاوي عبر صفحته الشخصية، أن العودة عمل خلال الأيام الماضية على برنامج إعلامي إنساني صور بين الداخل السوري في دمشق وحلب وداخل بيوت اسطنبول، “هذا الذي قصده الشيخ سلمان العودة بتغريدته الأخيرة”.

وكانت تغريدات سابقة للصحفي السعودي جمال الخاشقجي، حول “عاصفة حزم” قادمة في سوريا، أثارت ضجة كبيرة بدورها على مواقع التواصل الاجتماعي، في حين رآها بعض الناشطين والمراقبين أنها لاتعدو كونها تمنيات وآراء تخص الكاتب نفسه.

تابعنا على تويتر


Top