في أقل من 24 ساعة.. 17 شهيدًا في قرية جوزف

.jpg

انتشال الضحايا في قرية جوزف

يستمر نظام الأسد بتنفيذ المجازر بحق المدنيين في ريف إدلب، تزامنًا مع التقدم الكبير الذي حققته فصائل المعارضة مؤخرًا.

وفي أقل من 24 ساعة، نفذ الطيران الحربي مجزرتين في قرية جوزف بجبل الزاوية راح ضحيتهما 17 شهيدًا بينهم 7 أطفال، إضافة إلى عشرات الجرحى.

وقال الناشط الإعلامي محمد جدعان، الذي عايش المجزرتين، إن طيران الأسد قصف القرية مساء أمس بالقنابل العنقودية، ما أدى إلى استشهاد 7 أشخاص بينهم 4 أطفال.

وأضاف في حديثٍ إلى عنب بلدي، أن المجزرة الثانية حصلت بعد ظهر اليوم الاثنين إثر استهداف القرية بالبراميل المتفجرة، وأودت بحياة 10 مدنيين بينهم 3 أطفال، إضافة إلى عشرات الجرحى.

وتقع قرية جوزف في جبل الزواية، وتعتبر من القرى الصغيرة المنتشرة في هذه المنطقة من ريف إدلب.

وتأتي مجزرة جوزف امتدادًا لمجازر مستمرة تنفذها قوات الأسد في محافظة إدلب، ابتداءً من إدلب المدينة ومرورًا بمجزرتي جسر الشغور ودركوش، في تصعيد هو الأعنف من نوعه على المحافظة.

يشار إلى أن فصائل المعارضة أحكمت فجر اليوم سيطرتها على معسكر القرميد جنوب مدينة إدلب، وأحكمت حصارها على معسكر المسطومة ومدينة أريحا.

تابعنا على تويتر


Top