مجزرة في ساحة سعد الله الجابري بحلب

Untitled-2-Recovered2.jpg

أرشيفية لتفجيرات سعد الله الجابري في كانون الثاني 2012

كشفت وسائل إعلام موالية للأسد عن مقتل ثمانية أشخاص و سقوط 35 جريحًا على الأقل، جراء استهداف ساحة سعدالله الجابري وسط مدينة حلب بقذائف الهاون قبل قليل.

إعلام النظام سارع إلى توجيه الاتهام لقوات المعارضة التي أصبحت على مقربة منها، على اعتبار أن الساحة تخضع لسيطرة قوات الأسد، لكن المعارضة لم تتبنَ أي عملية حتى لحظة كتابة هذا التقرير.

القذائف “مجهولة المصدر” تزامنت مع معارك عنيفة خاضها الثوار في منطقة حلب القديمة، حيث سيطروا صباح اليوم على كتلة سكنية في حي الجديدة ومسجد بشير باشا الأثري.

وتشهد أحياء حلب قصفًا مجهولًا بقذائف الهاون أو بصواريخ محلية الصنع، سببت في آذار المنصرم مجازر في أحياء السليمانية والخالدية وغيرها، بينما يتبادل الطرفان المسيطران على المدينة الاتهامات، في حين أكدت مصادر محلية أن قوات الأسد هي من نفذت مجزرة السليمانية، مستدلّين بنوع القذائف ومصدرها.

تابعنا على تويتر


Top