“بطاقة شرف” لعوائل قتلى الأسد منذ انطلاقة الثورة

-الوطن.jpg

صورة أرشيفية لذوي أحد قتلى قوات الأسد

أصدر بشار الأسد مرسومًا تشريعيًا اليوم الخميس، منح بموجبه “بطاقة شرف” لعوائل القتلى والمفقودين والمصابين بعجز صحي، جراء المعارك التي يخوضها نظامه ضد الشعب السوري منذ 15 آذار 2011.

المرسوم الذي حمل الرقم 20 للعام 2015، أفاد بأن البطاقة تمنح لـ “أزواج وأولاد ووالدي الشهداء والمفقودين بسبب العمليات الحربية أو المتوفين بسبب إحدى الحالات المشابهة لها المنصوص عليها في قانون المعاشات العسكرية أو على يد العصابات الإرهابية أو العناصر المعادية”.

كذلك يستفيد من بطاقة الشرف كل من “المصابين بعجز كلي نتيجة الأسباب المذكورة بالفقرة (أ) ووالدايهم وأزواجهم وأولادهم طيلة مدة استحقاقهم المعاش”، إضافة إلى “والدي الشهداء والمفقودين ولو لم يستحقوا المعاش”.

وأوضح المرسوم، أن الحائزين على هذه البطاقة يستفيدون من “جميع الخدمات الصحية مجانًا بما في ذلك التداوي والعمليات الجراحية والاستشفاء بالمستوصفات والمشافي العسكرية والحكومية كما يستفيدون من حسم مقداره 50 بالمئة من أجور وسائط النقل التابعة للقطاع العام أو المشترك بما في ذلك وسائط النقل الجوي والبري والبحري بكل أنواعها”.

ونوه مرسوم الأسد إلى أن البطاقة سارية على جميع الحالات الواقعة اعتبارًا من تاريخ 15 آذار 2011، أي منذ اندلاع الاحتجاجات ضد حكمه، وبالتالي تشمل عوائل ميليشيات الشبيحة والدفاع الوطني، إضافة إلى قوى الأمن والجيش النظامي، ممن قتلوا أو أسروا على يد قوات المعارضة.

ويأتي المرسوم إثر التذمر الكبير في المدن والقرى الموالية للأسد جراء ارتفاع معدلات القتلى فيها، الأمر الذي تحول إلى مواجهات بين الميليشيات المختلفة والأهالي كما جرى في حي الزهراء أول أمس الثلاثاء.

تابعنا على تويتر


Top