استمرار المعارك في محيطة قمة النبي يونس

قتلى من “حزب الله” في ريف اللاذقية

855.jpg

صورة نشرتها رويترز على أنها لمقاتلي حزب الله في ريف اللاذقية

تحاول قوات الأسد منذ منتصف ليل أمس الخميس التقدم في محيط قمة النبي يونس شمال شرق اللاذقية في محاولة لتحصين نقاط سيطرتها في قرى جب الغار وجب الأحمر، على اعتبارها ذات أهمية استراتيجية تصل بين سهل الغاب شرقًا ومدينة جسر الشغور في ريف إدلب شمالًا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 7 من مقاتلي المعارضة لقوا حتفهم في المعارك التي اندلعت بين الطرفين في ريف المحافظة اليوم الجمعة، فيما قُتل 10 من عناصر قوات الأسد.

وأفاد ناشطون بمقتل 4 عناصر من حزب الله اللبناني فى قصف لفصائل المعارضة على تجمع لقواته في ريف اللاذقية، في الوقت الذي أشارت فيه وكالة سانا الرسمية إلى مقتل وجرح “عشرات المسلحين” في قصف على مواقعهم في ريف المحافظة.

وتزامنت المعارك مع قصف جوي شنته طائرات الأسد الحربية والمروحية على مناطق عدة في جبل الأكراد وأماكن أخرى في ريف اللاذقية الشمالي.

يأتي ذلك بعد خسارة نظام الأسد للعديد من المناطق في ريف إدلب كان آخرها تلة معرطبعي في جبل الأربعين، التي حررها مقاتلو جيش الفتح ليل أمس الخميس.

تابعنا على تويتر


Top