ربطة الخبز بـ 950 ليرة سورية، والبيضة بـ 145

ارتفاع “جنوني” في أسعار المواد التموينية في الغوطة الشرقية

11201371_896272553765771_1494065839_o.jpg

شهدت مدن وبلدات الغوطة الشرقية في محافظة دمشق، ارتفاعًا كبيرًا في أسعار المواد الغذائية والتموينية، خلال اليومين الماضيين، جراء الإغلاق الكامل لمعبر مخيم الوافدين الذي كان يشهد سابقًا إدخال بعض المواد التموينية عن طريق “التهريب”.

الارتفاع طال معظم المواد التموينية المعيشية كالخبز والسكر والطحين، ووصل إلى نسبة 100%، بحسب الناشط الإعلامي براء أبو يحيى، عضو المكتب الإعلامي لمدينة عربين، معتبرًا في حديثٍ إلى عنب بلدي، أن “المواد التموينية تشهد جنونًا في الأسعار”.

وعزا أبو يحيى هذا الارتفاع غير المسبوق، إلى الإغلاق التام لمعبر مخيم الوافدين اليوم السبت، منوهًا إلى أن “البضائع كانت تُهرّب إلى داخل الغوطة الشرقية عن طريقه حتى لو كان مغلقًا، لكن اليوم تم إغلاقه بشكل نهائي حتى على البضائع من قبل قوات الأسد”.

كما نوه الناشط إلى أن بعض “ضعاف النفوس” من التجار بادروا إلى إخفاء بعض المواد فور إغلاقه، ولا سيما مادة السكر التي فُقدت اليوم في أسواق عربين والغوطة الشرقية عمومًا، مردفًا “إن وجد السكر فسعر الكيلو غرام الواحد أصبح 1800 ليرة سورية”.

الغوطة الشرقية شهدت في السابق ارتفاعات قياسية في الأسعار، بسبب الحصار شبه الكامل المفروض عليها من قبل قوات الأسد، وكانت مادة الخبز شهدت ارتفاعات كبيرة في أسعار مبيعها، قياسًا لباقي المناطق السورية، إذ كانت تباع بمبلغ 400 ليرة سورية للربطة الواحدة، ليتضاعف سعرها اليوم وتصبح بـ 950 ليرة في أسواق عربين، بحسب أبو يحيى.

وأعرب عضو المكتب الإعلامي في عربين، عن خشيته من استمرار ارتفاع الأسعار في الغوطة الشرقية، الأمر الذي سيتسبب بكارثة إنسانية كبيرة في عموم مدنها وقراها، وفق رأيه.

وفيما يلي بعض أسعار المواد التموينية في مدينة عربين بتاريخ اليوم 2 أيار 2015:

ربطة الخبز: 950 ليرة سورية
كيلو السكر: 1800
كيلو الرز: 1000

كيلو البرغل: 1200
كيلو طحين الشعير: 650
كيلو طحين القمح: 1050

كيلو العدس: 1500
لتر زيت القلي: 800
لتر زيت زيتون: 1500

تابعنا على تويتر


Top