«طلعنا عالحرية»… أطفال سوريون يجسدون واقع ثورتهم في عمان

11188480_821383071280856_7272046286234845981_n.jpg

جمان مراد – عنب بلدي

بدأ المركز الوطني للثقافة الفنون في الأردن يوم الجمعة (1 أيار) عرض الجزء الثاني من مسرحية «طلعنا عالحرية» على مسرح عرجان في عمان، بدعم من فريق «ملهم التطوعي» ومشروع «أثر الفراشة» ومركز البدر لإدارة المشاريع العلاجية الخاصة بالأطفال، وذلك بعد نجاح العرض الأول في العام الماضي، الذي تم خلاله كفالة 128 يتيمًا سوريًا.

ويشارك في العرض، الذي يقدمه مجموعة من الأطفال السوريين ويستمر لثلاثة أيام، الفنان السوري جلال الطويل، وهو مخرج العمل، ويقدم الموسيقى العازف السوري مالك جندلي.

عبادة فتة، عضو في فريق ملهم ومهندس الصوت في العمل المسرحي، تحدث لعنب بلدي عن المسرحية:

«طلعنا عالحرية، عمل مسرحي مدته ساعة، تلخص الأزمة منذ بدايتها، ويتم خلالها عرض الواقع السوري. ويمثل الأطفال دور الشعب المتضرر من الأحداث السورية والشعب الثائر المظلوم، إضافة لتجسيد دور الوحش الذي يمثل كل من اعتدى على الشعب السوري».

شارك في المسرحية ما يقارب 35 طفلًا، تضرروا جسديًا ونفسيًا خلال الثورة السورية  «اجتمعوا على قلب واحد لينقلوا للعالم معاناة الشعب السوري خلال الأربع سنوات الماضية». وبحسب عبادة فإن ريع العرض سيعود للأطفال المصابين بالسرطان، وذلك وفاءً للطفلة رزان، بطلة العرض الأول من «طلعنا عالحرية»، التي أصيبت بالمرض، وهي تخضع حاليًا للعلاج خارج البلاد.

تابعنا على تويتر


Top