قذائف “سورية” تصيب جنديين أممين في الجولان المحتل

-الأمميون-في-الجولان.jpg

صورة أرشيفية للجنود الأممين في الجولان المحتل

أصيب جنديان أمميان اليوم (الاثنين) إثر سقوط قذائف مصدرها الأراضي السورية، على هضبة الجولان التي تسيطر عليها القوات الإسرائيلية.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن اثنين من قوات حفظ السلام أصيبا إثر سقوط قذائف هاون أطلقت من سوريا على مرتفعات الجولان، بحسب فرانس برس.

ووفقًا للإذاعة الإسرائيلية العامة، فقد أصيب اثنان من قوة الأمم المتحدة المنتشرة في الجولان “بجروح طفيفة”، وتم نقلهم إلى مستشفى في إسرائيل.

وكالة CNN  الأمريكية، أفادت أن القذائف جاءت نتيجة القتال الداخلي الجاري في الأراضي السورية، دون تحديد الأطراف المتنازعة إن كانت بين المعارضة ونظام الأسد أو تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وشهدت هضبة الجولان عادة حوادث مشابهة خلال الأعوام الماضية، إذ سجل سقوط عشرات القذائف على الجولان المحتل خلال المعارك التي جمعت قوات الأسد وفصائل المعارضة، كذلك المعارك الأخيرة في سحم الجولان مع فصائل تنظيم “الدولة”.

يشار إلى أن إسرائيل كانت نفذت عدة غارات على الأراضي السورية خلال العامين الماضيين، أبرزها في ريف دمشق والقنيطرة، في حين يكتفي نظام الأسد بالتنديد أو التكتم في بعض الأحيان.

تابعنا على تويتر


Top