معركة القلمون بدأت.. حمزة زعيتر أول قتيل لحزب الله

-زعيتر.jpg

حمزة زعيتر - أحد قتلى حزب الله في القلمون

بادرت قوات المعارضة اليوم 4 أيار بالهجوم على مواقع عسكرية تابع لحزب الله في جرود القلمون، ما أدى إلى مقتل عدد من عناصره واغتنام أسلحة، غداة إعلان مواقع لبنانية بدء معركة القلمون التي سوق لها الحزب منذ نحو شهر.

حمزة زعيتر، شاب شيعي من مدينة بعلبك اللبنانية، قتل في اشتباكات اليوم ليكون أول عنصر يعترف بمقتله حزب الله وسط أنباء غير رسمية عن 50 قتيلًا في صفوفه، بحسب ما قاله الناشط الإعلامي أبو أسد الحمصي، والذي يغطي هذه المعارك.

المعارك اندلعت اليوم (الاثنين) في القلمون الغربي، المنطقة الجبلية الفاصلة بين لبنان وسوريا، وانتزعت فيها فصائل المعارضة وجبهة النصرة السيطرة على نقطة عسكرية لحزب الله في محيط بلدة الجبة، وسط خسائر بشرية منيت بها قوات الأخير واغتنام أسلحة خفيفة ومتوسطة.

خطوات المعارضة “الاستباقية” جاءت بعد إعلان حزب الله بدء معركته، وأضاف الحمصي في تغريداته على موقع تويتر، أن “حزب الله يبدأ معركته بالقلمون وذلك عبر استهداف جرود وجبال القلمون بالمدفعية والصواريخ كعملية تمهيد لمقاتليه بالتقدم”.

يشار إلى أن قوات حزب الله وقوات الأسد تسيطران على معظم مدن وبلدات القلمون الغربي، باستثناء بعض المقار العسكرية لفصائل المعارضة في الجرود المنتشرة فيه، بينما تنتشر الأخيرة بشكل واسع في القلمون الشرقي بريف العاصمة دمشق.

تابعنا على تويتر


Top