“جيش الفتح” يوحّد الجهود ضد حزب الله في القلمون

11186201_10152922404007875_1576426986_n.jpg

أكّدت جبهة النصرة في تغريدة عبر حسابها الرسمي على تويتر اليوم الثلاثاء، اكتمال تأسيس جيش الفتح في القلمون، مشيرًة بأنه مكون من معظم الفصائل المقاتلة في المنطقة.

وبدأت المعارك أمس الاثنين في القلمون الغربي بعد إعلان “حزب الله” بدء معاركه فيه، وسط أنباء عن مقتل حوالي 20 عنصرًا من حزب الله في هجوم “مباغت” لمقاتلي المعارضة.

واغتنمت فصائل المعارضة وجبهة النصرة العديد من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة بعد هجومها المباغت على نقطة عسكرية تابعة للحزب في محيط بلدتي الجبة وعسال الورد والسيطرة عليها.

على صعيد آخر حذّر نواب من كتلة المستقبل أمس الاثنين، من أن معركة القلمون “ستحمّل لبنان أعباءً كبيرة”، وأشاروا إلى أن “الخوف الكبير والحقيقي سيكون على المخطوفين العسكريين من تداعياتها”.

ويأتي هذا التوحيد كخطوة مشابهة لتشكيل جيش الفتح في الشمال السوري، الذي حرر مدينتي إدلب وجسر الشغور خلال نيسان الماضي، في محاولة من الفصائل المشاركة للتصدي لهجمات محتملة في القلمون وإضعاف شوكة نظام الأسد و”حزب الله” اللبناني فيها.

تابعنا على تويتر


Top