المالح: دي ميستورا يسعى إلى “تعويم” نظام الأسد

456.jpg

المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا

قال هيثم المالح، عضو الائتلاف الوطني السوري المعارض، إن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا “يسعى إلى تعويم نظام الأسد بعد أن بات ضعيفًا، إذ إنه لا يسيطر سوى على ٢٥٪ من الأراضي السورية”.

وأفاد المالح خلال حديثه لوكالة الأناضول، اليوم الأربعاء، بأن برنامج مشاورات الائتلاف مع المبعوث الأممي سيبدأ في العاشر من أيار الجاري، مضيفًا أن “تمثيل وفد الائتلاف سيكون على مستوى الهيئة السياسية”.

في سياق متّصل رحّب محمد يحيى مكتبي، الأمين العام للائتلاف الوطني السوري في بيان له اليوم، بدعوة دول مجلس التعاون الخليجي إلى عقد مؤتمر للمعارضة السورية في الرياض، التي أعلن عنها أمس الثلاثاء خلال البيان الختامي للمجلس.

وأكّد مكتبي على تمسك الائتلاف بالحل السياسي واستئناف المفاوضات من حيث انتهت، مشددًا على “أولويات الثورة في إسقاط نظام الأسد وزمرته الحاكمة في أي مفاوضات أو مبادرات”.

من جهتها قالت سامنثا باور، السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء إن مشكلة تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا ومناطق أخرى من الشرق الأوسط “لن تلقى حلًا في ظل بقاء الأسد في السلطة”، مضيفًة أن “الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، على قناعة تامّة بأنه لا يمكن معالجة مشكلة التنظيم بوجود الأسد”.

وأكّدت باور على أن “الأسباب التي تجعل المقاتلين الأجانب يتدفقون إلى سوريا هي أنهم يريدون القتال ضد الأسد، في الوقت الذي يرونه ينفّذ هجمات بالبراميل المتفجرة وغاز الكلور ضد شعبه”، مشيرًة إلى أنه “لا يمكن الفصل بين الأمرين”.

يُذكرأن دي ميستورا أشار في مؤتمر صحفي أمس إلى “أن مشاورات جنيف تضم 40 طرفًا من كيانات المعارضة السورية السياسية والعسكرية، بالإضافة إلى وفد النظام و20 لاعبًا دوليًا من منظمات ودول الأمم المتحدة ودول الجوار”.

تابعنا على تويتر


Top