“توبا” تجسّد قصة سورية في غابات اسطنبول

Untitled-112.jpg

توبا وهي تمثل دورها في فيلم الغابة

أعلنت الفنانة التركية توبا بويوكستون الملقبة عربيًا بـ “لميس” مطلع أيار الجاري، عن انتهاء تصوير فيلم قصير يحاكي معاناة عائلة سورية انتقلت للحياة في تركيا.

ويروى الفيلم الذي يحمل اسم “الغابة” (Orman) قصة عائلة لجأت إلى مدينة اسطنبول، بعد صعوبات الحياة التي عايشتها في الحرب السورية.

الأب “عمر” بدأ العمل كمتسولٍ في الشارع لينفق ما يجمعه على الرصيف من مالٍ لإعالة ابنته “زينب” التي تلعب توبا دورها، وبعد طول عناء استطاع الحصول على عمل جديد باصطياد الحيوانات الضالة وبيعها، لكنه صدم عندما طلب صاحب العمل اصطياد الأفاعي من ضواحي مدينة اسطنبول.

انتهى الفيلم ذو الـ 15 دقيقة من التصوير وهو من إخراج أونور سايلاك، وسيعرض قريبًا وفق الشركة المنتجة “بيت ارتس” التي لم تحدّد الجهة التي ستنقله.

وشارك في العمل الممثل التركي محمد أوزونار وسليم بايراك تار، بالإضافة لتوبا بويوكستون.

يشار إلى أن الفنانة توبا، سفيرة للنوايا الحسنة في الأمم المتحدة، وعملت على دعم اللاجئين السوريين في المخيمات على الحدود التركية السورية، بالإضافة إلى الزعتري في الأردن.

تابعنا على تويتر


Top