توثيق الجثث مجهولة الهوية

293.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 32 – الأحد – 30-9-2012

بعد أن كثرت الأنباء مؤخرًا عن الجثث مجهولة الهوية فقد قامت مجموعة من الأطباء الشباب من الداخل السوري وبعض الشباب من الخارج بإطلاق مبادرة لتوثيق الشهداء مجهولي الهوية.

يهدف المشروع إلى توثيق هذه الجثث والاحتفاظ بعينات منها يُستفاد منها لاحقًا في تحليل الحمض النووي (DNA) الخاص بها ومقارنة نتائج التحليل مع (DNA) ذوي المفقودين، مما يساعد في تحديد هوية أصحاب الجثث وبالتالي تأكيد استشهادهم وشطبهم من ملف المفقودين…

لن يتطلب الأمر إلا مجهودًا ضئيلًا، غير أن أثره كبير جدًا على حياة أولئك الذين فقدوا أحبابهم في أتون حرب لا ندري متى تنتهي.

إن إقامة المشروع الآن ودون الانتظار إلى ما بعد سقوط النظام وقيام حكومة تتكفل بمهمة البحث عن المفقودين، يهدف إلى التخفيف من التكاليف الباهظة التي ستتطلبها إعادة نبش القبور –كما حدث في البوسنة من قبل-، إضافة إلى احتمال ضياع الجثث نتيجة تعرض أماكن دفنها إلى الإخفاء أو القصف أو حتى مقتل من يعلم بمكانها… لذلك من الأفضل أن يتم جمع العينات قبل دفن الجثث… كما أنه في حال طال أمد الثورة كثيرًا لن يكون علينا الانتظار حتى سقوط النظام لنبحث عن مصير المفقودين، بل بإمكاننا المباشرة حالما تتوفر العينات بين أيدينا، مما يعني تخفيفًا كبيرًا لمعاناة أهالي المفقودين.

الفئة المستهدفة من هذا المشروع هم عامة السوريين لاسيما النشطاء على الأرض والذين هم على احتكاك مباشر بجثامين الشهداء في مناطقهم… وسنعمل على إنشاء شبكة تضم ممثلين عن كل المناطق ليتولوا مهمة جمع العينات -سواء من الشهداء مباشرة أو من الأشخاص الذين يقومون بجمعها- وحفظها إلى أن يتم جمع عدد كافٍ من العينات للبدء بالخطوة التالية في المشروع عمليًا.

بعض النصائح العملية قبل دفن جثة الشهيد المجهول الهوية:

أولاً: خذ عينات من جسد الشهيد تساعد على تحليل الحمض النووي الخاص به.

واحرص على الالتزام بالقواعد التالية:

• حماية العينة من التلوث:

• قم بارتداء قفازات نظيفة قبل ملامسة الجثة، وبدلّها (القفازات) في حال الانتقال للتعامل مع جثة أخرى. عند عدم توفر القفازات عليك بغسل يديك جيدًا بالماء والصابون قبل وبعد ملامسة الجثة.

• ضع كمامة على أنفك وفمك حتى لا تختلط العينة بهواء تنفسك. في حال عدم توفر الكمامات، احرص على كتم أنفاسك أثناء التعامل مع العينة.

• الحصول على العينات:

• اقتلع بضع شعرات (10 – 15) جافة ونظيفة من رأس الشهيد ولحيته، وتأكد من اقتلاع جذور الشعر معها (نهاية الشعرة المنفوخة). تأكد من عدم لمس جذر الشعرة كي لا يتلوث أو يتلف.

• قم بقص قطعة من ثياب الشهيد المخضبة بدمائه، واحفظها بعد التأكد من جفافها بشكل تام.

• في حال تعرض جثة الشهيد للحرق قم بقلع 4 أسنان على الأقل، ويفضل أن تكون من الأضراس الخلفية. وفي حال تعذر ذلك يمكن الاستفادة من قطعة من عظام الشهيد، كعظم العضد، لكن مع التأكد من تجريد العظم من أي نسيج آخر عالق به -كالعضلات- قبل حفظه.

• حفظ العينات:

• فور حصولك على العينات قم بحفظ كل منها في كيس ورقي منفصل، وتأكد من إغلاقه جيدًا بالشريط اللاصق، ثم احفظ الأكياس في مكان جاف وبدرجة حرارة الغرفة.

• تجنب استعمال الأكياس البلاستيكية (النايلون) لأنها كفيلة بإتلاف العينة.

• تجنب حفظ العينات في الأماكن الرطبة أو الحارة أو المعرضة لأشعة الشمس المباشرة.

ثانيًا:

قم بالتقاط صورتين أمامية وجانبية لوجه الضحية.

ثالثًا:

دوّن المعلومات التالية على الأكياس الورقية:

• عمر الشهيد التقريبي.

• الجنس.

• الطول التقريبي.

• لون الشعر.

• لون البشرة إن كانت الجثة لا تزال بحالة جيدة ولم تتفسخ بعد.

• أية علامة ولادية مميزة كالوحمات ومكان وجودها.

• تاريخ دفن الجثة و مكان دفنها حتى يسهل الرجوع إليها مستقبلًا في حال تطلب الأمر.

رابعًا:

احرص على حفظ العينات والوثائق الخاصة بكل شهيد في مكان واحد، واحتفظ بها لحين الإعلان عن تسليمها لأحد أعضاء هيئة توثيق الشهداء المجهولين في منطقتك.


تابعنا على تويتر


Top