“فرق النخبة” ذراع حزب الله في مواجهات القلمون

85.jpg

صورة تعبيرية

قالت صحيفة النهار اللبنانية اليوم الاثنين إن حزب الله لم يستدع عناصر التعبئة بل اكتفى بفرق النخبة في مواجهات القلمون، وفق ما نسبته لقائد ميداني هناك.

وأضافت الصحيفة أن عدد المشاركين في المعركة لا يتجاوز الـ 2500 عنصر خلاف ما سُرّب قبل المعارك، مشيرًة إلى أن القيادي في الحزب عزى أمر الاعتماد على فرق النخبة إلى تلقيها تدريبات قاسية استعدادًا لهذه المعركة.

وأردف القيادي في “المقاومة” أن جبهة النصرة ستحتفظ بالعسكريين اللبنانيين من أجل المفاوضات لتأمين مخرج آمن لعناصرها في حال حوصرت داخل جرود عرسال، مضيفًا بأن المواجهة في “طلعة موسى”، آخر المواقع الاستراتيجية “للجماعات المسلحة” في القلمون، ستحتاج إلى تدخل الطيران السوري.

من جهته أكّد جيش الفتح أمس الأحد عبر حسابه الرسمي في تويتر مقتل 18 جنديًا من عناصر حزب الله بعد محاولتهم التسلل من جهة جرود نحلة على الحدود اللبنانية.

يُشار إلى أن إعلام الحزب كشف عن مقتل عدد من جنوده بينهم القياديان علي العليان ومروان مغنية، خلال معارك القلمون التي بدأت الاثنين الماضي، في الوقت الذي أكّد فيه ناشطون سوريون وصول عدد قتلى الحزب إلى 50 قتيلًا منذ بداية أيار الجاري.

تابعنا على تويتر


Top