بهاء الدين محمود زيادة .. حرًا

192.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 32 – الأحد – 30-9-2012


بعد غياب دام قرابة الـ 6 أشهر فرح أهالي مدينة داريا يوم  الثلاثاء 25 أيلول 2012 بعودة معتقلهم الشاب بهاء الدين محمود زيادة (19 عامًا)، الذي اعتقل تعسفيًا للمرة الثانية بتاريخ 25 آذار 2012 بعد أن نصب كمين له من قبل فرع المداهمة 215 أثناء عودته من جامعته.

مكث بهاء في غياهب سرية المداهمة مدة شهرين، مورس عليه خلالهما أشد أنواع التعذيب الجسدي والنفسي، قبل أن يُحول إلى المحكمة العسكرية ثم إلى سجن دمشق المركزي بتهمة «الإرهاب»!!، ليتم إيقافه هناك لمدة أربعة أشهر.

سبق وأن اعتقل بهاء لأول مرة بتاريخ 29 كانون أول 2011 في منطقة الميدان بدمشق من قبل فرع فلسطين حيث قضى معتقلًا لمدة 8 أيام .

بهاء الدين طالب في كلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق «سنة ثانية» وقد أدى اعتقاله إلى رسوبه وخسارته للسنة الدراسية وبقائه في السنة الثانية

بهاء الدين هو أخ المعتقل الشاب علاء الدين زيادة (21 عامًا) طالب في كلية العلوم قسم الفيزياء «سنة ثالثة»، وقد اعتقل قبل سنة وثلاثة شهور يوم 11 تموز 2011 في منطقة درايا.

أطيب التهاني وأغلى التبريكات لذوي الشاب بهاء ونسأل الله عز وجل أن يكمل فرحتهم بأخيه في القريب العاجل .


تابعنا على تويتر


Top