الأطباء السوريون محرومون من العمل رسميًا في تركيا

Untitled-120.jpg

صورة تعبيرية من الإنترنت

فشلت المحاولات التي سعت إليها منظمة (TTB) التركية لتمكين الأطباء السوريين من ممارسة مهنتهم ضمن الأراضي التركية.

ورفضت المحكمة الإدارية العليا اليوم طلبًا رفعته المنظمة سابقًا لإلغاء بعض الأحكام وتعديل أخرى بخصوص عمل السوريين في القطاع الصحي، شريطة إلمامهم باللغة التركية بدرجة محددة فقط.

وينص القرار الساري حاليًا للعمل في المشافي التركية على معادلة الشهادة الجامعية بالنسبة للأجانب وإتقان اللغة التركية، لكن معادلة الشهادة السورية يعتبر شبه مستحيل، إذ يتطلب تواصلًا بين الخارجية التركية والسورية التي تشهد توترًا في العلاقات منذ انطلاقة الثورة السورية.

بدوره اعتبر أحد الأطباء السوريين في تركيا مشروع القرار الذي تقدمت به المنظمة “قانونًا يتيح للسوريين العمل دون معادلة الشهادة، لكن تمريره مستحيل”، مردفًا في حديثٍ إلى عنب بلدي “كل من درس خارج تركيا -حتى الأتراك- بحاجة لمعادلة الشهادة”.

ويعتبر  الأمر دوامة بالنسبة للسوريين بدءًا من معادلة الشهادة الجامعية السورية إلى فحص الطب العام وانتهاءً بفحص الاختصاص”، وفق الدكتور الذي أضاف “كل هذا يعتمد أساسًا على معادلة الشهادة المتوقف حاليًا“.

يشار إلى أن آلافًا من الأطباء السوريين محرومون من ممارسة مهنتهم على الأراضي التركية وفتح عيادات خاصة، ما دفع بعضهم للتعاون وإنشاء مستوصفات لتخديم السوريين دون تراخيص رسمية وسط تغاضٍ من قبل الحكومة.

تابعنا على تويتر


Top