وزارة الدفاع العراقية: مقتل الرجل الثاني في “الدولة الإسلامية”

Untitled-122.jpg

قالت وزارة الدفاع العراقية إن التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، استهدف بغارة جوية “الرجل الثاني” في التنظيم وعددًا من عناصره شمال البلاد.

وجاء في بيان للوزارة أنه “استنادًا إلى معلومات استخبارية دقيقة، تم توجيه ضربة جوية من قبل قوات التحالف الدولي إلى الرجل الثاني في عصابات داعش الإرهابية أبو علاء العفري”.

وأوضح البيان أن الغارة استهدفت “اجتماعًا في جامع الشهداء في منطقة العياضية بقضاء تلعفر” في شمال العراق، لكنه لم يحدّد تاريخ تنفيذ الغارة واكتفى بإرفاق شريط مصور من طائرة حربية.

وأكد التحالف في بيان أصدرته قيادته المشتركة اليوم، أن الطيران التابع له قصف اليوم أهدافًا للتنظيم في العراق قرب الموصل والفلوجة وسنجار وتلعفر وبيجي والقائم.

والعفري (عبد الرحمن مصطفى) عراقي الأصل، ينحدر من منطقة الحضر التي تبعد 80 كيلومترًا جنوب الموصل، سافر إلى أفغانستان عام 1998.

ورشح بعدها من قبل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن  ليكون “أمير تنظيم القاعدة في العراق” عام 2010، وذلك إثر مقتل أبو عمر البغدادي وأبو أيوب المصري.

وتدرج العفري بمناصبه في صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي انفصل عن القاعدة، وبرز اسمه في نيسان الماضي، بعد أنباء عن إصابة زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي، لكنّ البنتاغون نفت حينها صحة هذه التقارير.

وكانت القيادة المركزية الأمريكية أعلنت أمس أن عدد أهداف تنظيم الدولة التي تم تدميرها بواسطة غارات التحالف في سوريا والعراق بلغت نحو 6200 هدف، لكّن انتقادات توجّه للتحالف بأن غاراته أسفرت أيضًا عن مقتل عددٍ من المدنيين؛ آخرها تقارير عن نحو 60 مدنيًا في بلدة بير محلي قرب منبج في ريف حلب.

تابعنا على تويتر


Top