لبنان.. مقتل شابة سورية واعتقالات في صفوف اللاجئين

Untitled-130.jpg

عثر اليوم على جثة شابة سورية مقتولة في البقاع اللبناني، تزامنًا مع حملات أمنية مشددة استهدفت اللاجئين السوريين في المخيمات المتواجدة في المنطقة.

ووجدت جثة ابتسام حمادة الحمادة سورية الجنسية (24 عامًا) في بلدة القاع الواقعة في البقاع الشمالي، وفق موقع ليبانون فايلز، الذي أشار إلى “آثار نهش في رجلها اليمنى، وآثار في رقبتها”.

ويعيش في بلدة القاع عشرات الأسر السورية النازحة، لكن لا معلوماتٍ واردةٍ من هناك تؤكد إلى الآن طريقة مقتل ابتسام والجهة المسؤولة عن ذلك.

وفي سياق متصل، أفادت مصادر لعنب بلدي أن قوات الأمن اللبناني بدأت مؤخرًا حملات تفتيش على المخيمات المنتشرة بين عرسال والبقاع، في ضغط أمني جديد مترافق مع العمليات العسكرية التي تشنها قوات حزب الله في القلمون السوري.

وذكر شهود عيان لعنب بلدي، أن قوات الأمن اللبناني شنت في 13 أيار الجاري حملة اعتقالات طالت نحو 70 شابًا سوريًا في منطقتي الصويري وآنفة في البقاع، بسبب عدم امتلاكهم أوراق ثبوتية وقسائم دخول منتهية الصلاحية، وأن معظم المعتقلين من قريتي الصفصافية ومعرزاف في ريف حماة الغربي دون إطلاق سراحهم حتى اللحظة.

وكان الأمن اللبناني أخطر اللاجئين بطريقة غير نظامية لمراجعة مراكزه وتسوية أوضاعهم، لكّن اللاجئين واجهوا صعوبةً في حجز أدوارٍ لهم أو تأمين المبلغ المالي الذي يبلغ قرابة 200 دولار للشخص الواحد.

يشار إلى أن قوات الجيش والأمن اللبناني كثفت تواجدها في مناطق عرسال والبقاع، حيث تنتشر عشرات المخيمات للاجئين السوريين، تزامنًا مع حملة عسكرية تقودها قوات حزب الله اللبناني إلى جانب قوات الأسد ضد فصائل المعارضة السورية في القلمون الغربي.

تابعنا على تويتر


Top