تفاوت السيطرة على تلة موسى في القلمون الغربي

نفيًا للإشاعات: ابن شقيقة نصر الله قُتل في سوريا قبل عام

-ياسين.jpg

لاتزال معارك القلمون تتصدر المشهد العام في سوريا، فبعد تهليل إعلام حزب الله ونظام الأسد بانتزاع السيطرة على تلة موسى في القلمون الغربي، عاد جيش الفتح اليوم ليخوض معارك كبيرة في محيط التلة اللتي باتت خارج سيطرة الطرفين.

وأفاد الناشط الإعلامي أبو أسد الحمصي، إن قسمًا من التلة يقع بيد حزب الله، وقسم آخر بيد فصائل جيش الفتح، منوهًا إلى أن أعدادًا كبيرة من قوات حزب الله سقطوا قتلى خلال المعارك دون إحصائية رسمية.

في سياق متصل، انتشرت صورة قتيل من حزب الله على موقع تويتر، قيل أنها تعود لـ “محمد ياسين” ابن شقيقة حسن نصر الله، قتل اليوم السبت في معارك القلمون.

إلا أنه وخلال بحثنا على الإنترنت، تبين أن القتيل يدعى حمزة ياسين من بلدة العباسية، وهو ابن شقيقة نصر الله بالفعل، إلا أنه قتل في تموز 2014 خلال معارك الحزب في سوريا.

يذكر أن معارك القلمون بدأها حزب الله مطلع أيار الجاري دون تحقيقه إنجازات تذكر، إلا أن إعلام “المقاومة” يسعى لتسويق انتصارات يعتبرها ناشطون “وهمية”، في ظل خسائر كبيرة لحزب الله فاقت 30 قتيلًا موثقين بالاسم، ما يرجح أن عدد ضحاياه أضعاف ما يذكر.

تابعنا على تويتر


Top