قوات الأسد تنسحب من المسطومة.. “أريحا” المعقل الأخير

.jpg

انسحبت قوة مؤلفة من 200 جندي وضابط من معسكر المسطومة باتجاه مدينة أريحا، آخر معاقل قوات الأسد في محافظة إدلب.

وأفاد الناشط عبد الله الحموي، المتواجد في محيط المعسكر، أن جيش الفتح نسف اليوم الثلاثاء، مستودعًا للذخيرة، عبر سيارة مفخخة، ما أدى إلى هروب قوات الأسد باتجاه أريحا.

ونوه الحموي، في حديث إلى عنب بلدي، إلى أن الرتل المنسحب يضم 6 دبابات وسيارة “انتر”، بينما تمكن جيش الفتح من تدمير 4 دبابات وعربتين BMB.

المكتب الإعلامي لتجمع أجناد الشام، المنضوي في غرفة عمليات جيش الفتح، أكد تحرير قرية المسطومة بالكامل والمعسكر المحاذي لها، وانسحاب فلول قوات الأسد منها.

وكان جيش الفتح بدأ سلسلة عملياته في محافظة إدلب نهاية آذار الماضي، تمكن إثرها من تحرير مدينة إدلب بالكامل، وتقدم إلى مدينة جسر الشغور، ثم معسكر القرميد، واليوم وصل إلى المسطومة، لتكون مدينة أريحا المعقل الأخير لقوات الأسد في محافظة إدلب.

تابعنا على تويتر


Top