الهاون مجددًا على العاصمة.. والاتهامات متبادلة

دمشق.. استشهاد معلمة وإصابة 23 طالبًا

Untitled-140.jpg

صور للجرحى من الطلاب نشرتها وكالة سانا

قتل وجرح عدد من المدنيين جراء سقوط  قذيفتي هاون اليوم الأربعاء في حي المالكي وسط العاصمة دمشق، غداة استهداف سابق لصالة الفيحاء الرياضية أمس الثلاثاء.

من جهتها قالت وكالة سانا الرسمية إن “الإرهابيين” استهدفوا مدرسة للتعليم الأساسي في حي المالكي بدمشق بقذيفة هاون، “ما أدى إلى استشهاد معلمة وإصابة 23 طالبًا بجروح، إضافة إلى إلحاق أضرار مادية بمبنى المدرسة”.

وأشار مسؤول في مديرية صحة دمشق إلى أن “الجرحى أُسعفوا إلى مشفيي المواساة والشامي حيث يتم تقديم الخدمات العلاجية اللازمة لهم”، بينما استنكر مدير تربية دمشق، محمد مارديني الاعتداء، مشيرًا إلى أن “جميع الجرحى هم من طلاب الصفين السابع والثامن، وسيتم تقييم إصاباتهم ليصار إلى تأجيل امتحاناتهم وتحديد توقيت جديد يتناسب وأوضاعهم الصحية”.

بدوره قال الناشط الإعلامي أبو باسم القابوني في حديثٍ إلى عنب بلدي “نحن أقرب المناطق إلى حي المالكي، ولم تصدر أي قذيفة اليوم من قبل الثوار باتجاه دمشق، ولكن نظام الأسد يقوم  بتنفيذ مثل هذه الأعمال بغية اتهام الثوار بذلك، وخاصةً بعد الانتصارات في إدلب وتحرير 8 نقاط بين ميدعا وتل كردي اليوم”.

ويستمر تبادل الاتهامات بين المعارضة وقوات الأسد باستهداف الأحياء الخاضعة لسيطرة الأسد في دمشق وحلب، واستهداف الأحياء الموالية في اللاذقية، بينما تستمر قذائف الهاون والصواريخ المحلية الصنع بالسقوط مسفرة عن خسائر بشرية ومادية.

تابعنا على تويتر


Top