حزب الله يخسر أربعة من “قوات الرضوان” في القلمون

-الله-حسين-عطية-إلى-جانب-علي-راضي-صقر.jpg

عبد الله حسين عطية إلى جانب علي راضي صقر

نعت صفحات مقربة من حزب الله اللبناني على مواقع التواصل الاجتماعي، أربعة مقاتلين قضوا خلال المعارك التي تشهدها منطقة القلمون الغربي على الحدود اللبنانية، اليوم وأمس الأربعاء.

وينتمي المقاتلون لقوات “الرضوان” أو “النخبة” في صفوف حزب الله كما أسمتها تلك الصفحات، معتبرةً أنهم قتلوا أثناء “قيامهم بواجبهم الجهادي المقدس في التصدي لمرتزقة الكفر والوهابية”.

والقتلى هم: عبد الله عبد الحسين عطية من بلدة جويا الجنوبية، وعلي راضي صقر من بلدة حدث بعلبك، وأحمد البزال من بلدة البزالية، ومحمد إبراهيم إبراهيم من بلدة النبي أيلا في البقاع”.

وأفادت مصادر ميدانية، أن جيش الفتح استطاع “تكبيد” حزب الله اليوم الخميس، خسائر بشرية كبيرة في جرود بلدة الفليطة الحدودية مع لبنان، دون معرفة الأعداد الحقيقة للقتلى.

وتستمر المواجهات بين فصائل المعارضة المنضوية في جيش الفتح من جهة وحزب الله وقوات الأسد من جهة أخرى، في محاولة من الأخيرة للسيطرة على كامل جبال القلمون الغربي في محافظة ريف دمشق.

يشار إلى أن حزب الله خسر عددًا من عناصره في المعارك المستمرة منذ مطلع أيار، إذ أكد ناشطون أن الخسائر فاقت 100 قتيل، بينما اعترف حسن نصر الله زعيم الحزب بـ 13 قتيلًا فقط.

تابعنا على تويتر


مقالات متعلقة


الأكثر قراءة

    Top