الأونروا توقف “بدل إيواء” فلسطينيي سوريا في لبنان

Untitled-145.jpg

عمّمت وكالة الأونروا اليوم الجمعة رسالة تفيد بأنها ستوقف مساعدة “بدل الإيواء”، البالغة 100 دولار أمريكي، التي تقدمها لللاجئين الفلسطينيين النازحين من سوريا إلى لبنان ابتداءً من تموز 2015.

وكان المفوض العام لوكالة “الأونروا”، بيير كرينبول أصدر مذكرة قبل يومين يدعو فيها إلى المزيد من التقشف نتيجة العجز في الموازنة، ولتقليص المزيد من الخدمات الإنسانية لـ5.5 مليون لاجئ فلسطيني مسجل في لبنان مشيرًا أن التقشف يشمل التعليم والاستشفاء والإغاثة وغيرها.

من جهتها وصفت حماس في بيان نشرته اليوم قرار الأونروا بحق فلسطينيي سورية في لبنان بـ “الظالم”، كونها أوقفت بموجبه بدلات الإيواء عن أكثر من 43 ألف لاجئ يحصلون على مساعدات شهرية نقدية، قيمتها 27 دولارًا بدل غذاء لكل فرد، و 100 دولار بدل إيواء لكل عائلة.

ودعت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا الأونروا اليوم الجمعة، إلى “التراجع الفوري عن الإجراء المجحف بقطع مساعداتها المالية”، مطالبةً “باستمرار تقديم المساعدات الطارئة لهم من إيواء وغذاء حتى نهاية محنتهم، وعدم التهرب من مسؤولياتها المباشرة تجاه اللاجئين الفلسطينيين”.

بدورها دعت رابطة الفلسطينين المهجرين من سوريا إلى لبنان عبر صفحتها على الفيس بوك، جميع العائلات في لبنان إلى “اعتصام غاضب للوقوف في وجه الظلم والسياسة الجائرة للأونروا في حق أبناء شعبنا”، في الساعة العاشرة صباحًا من يوم الثلاثاء المقبل (26 أيار) بجانب المدينة الرياضية في بيروت.

يُشار إلى أن وكالة الأونروا سبق واقتصّت 5 آلاف ليرة لبنانية من مساعداتها النقدية للاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان منذ بداية شهر نيسان الماضي، بحسب مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، لتصبح بقيمة 40 ألف ليرة لبنانية (27 دولارًا)، كما أوقفت المساعدات النقدية عن 1200 عائلة فلسطينية سورية، منذ شهر تشرين الأول 2014 .

تابعنا على تويتر


Top