مقتل ضابط رفيع خلال معارك السيطرة

آخر منافذ الأسد إلى العراق بيد تنظيم “الدولة”

.jpg

سيطر تنظيم “الدولة الإسلامية” على معبر التنف الحدودي، الخميس 21 أيار، والذي يعتبر آخر المنافذ الحدودية لقوات الأسد مع العراق.

a

العميد الركن حسن مرشد علي

وجاءت سيطرة التنظيم عقب مواجهات عسكرية ضد قوات الأسد، أدت إلى مقتل قائد المعبر العميد الركن حسن مرشد علي، من محافظة طرطوس، إضافة إلى عدد من العناصر.

ويعتبر معبر التنف آخر المنافذ الحدودية لقوات الأسد مع العراق، ويقابله من الجهة المقابلة منفذ الوليد في محافظة الأنبار، والتي يسيطر التنظيم على معظمها، إضافة إلى كونه محاذيًا للحدود مع الأردن.

ويسيطر تنظيم الدولة على معبر البوكمال في ريف دير الزور، والذي يقابله مدينة القائم من الجهة العراقية، فيما تدير الوحدات الكردية معبر اليعربية (تل كوجر) في محافظة الحسكة.

وبالسيطرة على معبر التنف، تكون “الدولة” قد فرضت سيطرةً كاملة على البادية السورية والمنطقة الشرقية من سوريا، وأحكت على عقدة طرقية تصل محافظات دمشق وحمص وحماة والرقة ودير الزور.

يذكر أن التنظيم انتزع السيطرة على مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي قبل أيام، بعد معارك قتل خلالها عشرات عناصر الأسد والميليشيات الموالية له.

تابعنا على تويتر


Top