بمشاركة 1600 طفل.. احتفاليات طلابية في برزة

_برزة_2-1.jpg

عنب بلدي – خاص

نظم ناشطو حي برزة الدمشقي احتفالية طلابية، الأربعاء 20 أيار، شملت فعاليات متنوعة استمرت ليومين، بمشاركة واسعة فاقت 1600 طالب وطالبة من أبناء الحي، وبحضور كبير للأهالي.

وجاءت الاحتفالية بعد توتر أمني شهده الحي خلال الشهرين الماضيين، إثر مواجهات مسلحة بين عناصر الجيش الحر المسيطرة على برزة، وقوات الأسد المنتشرة في محيطه.

واستمرت الفعاليات التي نظمها ناشطو «فريق بلدي» ليومين، شملت في اليوم الأول جميع أطفال الحضانة في الحي، واليوم الثاني تم تنظيم احتفالية لطلاب المرحلة الابتدائية في برزة.

وأشار عدنان الدمشقي، وهو ناشط إعلامي من برزة، إلى أنه «مرت 6 أشهر على توقف أعمال فريق بلدي، نظرًا للوضع الأمني الذي شهده الحي، فهدفنا من خلال الاحتفالية هو إعادة الأمان والطمأنينة للأهالي، إضافة إلى تكريم المتفوقين في نهاية العام الدراسي، وترغيب الطفل بالدراسة والتفوق».

وشملت الاحتفالية عروضًا راقصة من الأطفال، وأغنية عن أهمية الحفاظ على البيئة، إضافة إلى أغنية شكر للمعلم بعنوان «باقة ورد»، وتقديم مسرحية تحذر من الكذب وتحض على الصدق. وأضاف الدمشقي، في حديث إلى عنب بلدي «تم تتويج الطلاب المتفوقين وعددهم 250 طالبًا وطالبة».

وتخلل الحفل عراضة شامية قدمها الطفل كريم ذو السنوات الست، مع عدد من أصدقائه، وانتهت برقصة موحدة لعدد من الطالبات بعنوان «فرحنا نجحنا».

ويقطن حي برزة آلاف المدنيين، وسط هدنة موقعة بين فصائل الجيش الحر المسيطرة عليه منذ أكثر  من عامين، وقوات الأسد المتمركزة في محيطه، ويعمل الناشطون على إعداد فعاليات مدنية مستمرة، ساعين لإظهار الوجه الحضاري للثورة السورية في الحي الدمشقي المحرر.

تابعنا على تويتر


Top