“مشوّلون” يُسرّبون مقطعًا من داخل داريا

Untitled-148.jpg

بثّ المركز الإعلامي لمدينة داريا اليوم الاثنين (25 أيار) تسجيلًا مصورًا يُظهر أحياء مختلفةً من مدينة داريا في ريف دمشق خالية مدمرة بالكامل.

ويَعرض التسجيل في ثلاث دقائق حجم الدمار الذي حل بالمدينة خلال جولة لسيارة انطلقت من أمام “الصالة الدمشقية للأفراح” في حارة الشّاميات وصولًا إلى حارة النكّاشات.

عنب بلدي تحدّثت مع سلطان الشام، عضو المركز الإعلامي لمدينة داريا، وأكّد أن المركز اشترى المقطع من مجموعة “مشوّلين” يتبعون لرجل الأعمال السوري محمد حمشو، الذين “اعتادوا الدخول يوميًا إلى المدينة ونهب ما تركه الأهالي في بيوتهم عقب خروجهم أواخر عام 2012″، مردفًا “هذه المناطق تخضع لسيطرة قوات الأسد منذ بدء الحملة العسكرية على داريا ولم نستطع دخولها أبدًا”.

وتشهد مدينة داريا حملةً عسكريةً عنيفةً تشنها قوات الأسد منذ مطلع تشرين الثاني 2012، بينما لايزال قرابة 6 آلاف مدني محاصرين داخل المدينة وسط انقطاع كامل للخدمات الأساسية، في حين نزح آخرون إلى المدن والبلدات المجاورة.

تابعنا على تويتر


Top