بعد تحرير أريحا.. “إني أرى في الرياضة حياة”

Untitled-138.jpg

بدأت صفحات التواصل الاجتماعي المؤيدة للأسد التهكم بالإعلام السوري الرسمي، بعد تحرير مدينة أريحا في ريف إدلب أمس الخميس (28 أيار).

ونشرت صفحة بانياس الساحل على الفيس بوك “راح التلفزيون تبع عمران الزعبي وصوّر إدلب.. مافي شي راحت إدلب، بعد كم يوم راح وصوّر جسر الشغور كمان راحت، رجع فرجانا الآثار والعواميد والحياة الطبيعية بتدمر تاني يوم بح تدمر كأن داعش كانت متخبية بالجبال التدمرية”.

وناشدت الصفحة وسائل الإعلام السوري بالابتعاد عن الساحل السوري خوفًا من سيطرة المعارضة عليه “الأسبوع الماضي راح تلفزيون على أريحا وأكل شعيبيات اليوم بين العصر والمغرب طارت أريحا، كرمال الله لا تخلو التلفزيون يقرب على الساحل من غير شر”.

hama netمن جهتها قالت شبكة أخبار حماة “المؤيدة” اليوم الجمعة عبر صفحتها “فتحنا القنوات السورية لنسمع خبرًا عن أريحا فلم نجد إﻻ المسلسلات وبرامج الطبخ، فاضطرينا وصراحة نقلب على قناة الجيش الحر المندسة طبعًا؛ ياريت يكون في عنا إعلام نسمع منو أخبار سوريا”.

بدورهم تداول ناشطون على صفحات التواصل الاجتماعي هاشتاغ “#جيشنا_فركها”، بعد تحرير مدينة أريحا آخر معاقل الأسد الرئيسية في محافظة إدلب خلال 4 ساعات.

واعتبر بعضهم “مستهزئًا” أن انسحاب قوات الأسد من أريحا “ركضًا” لا يعتبر هروبًا، بل هو “تطبيق لمقولة القائد الخالد حافظ الأسد.. إني أرى في الرياضة حياة”، فيما أشار آخرون إلى “تحسّن سرعة الجيش السوري في إعادة التجميع والانسحاب”.

وكان الإعلام السوري استبدل مصطلح “إعادة التجميع” بـ”الانتقال” في وصفه لخروج المناطق عن سيطرة قوات الأسد خلال الأشهر القليلة الماضية، إذ نشرت وكالة سانا الرسمية بعد تحرير معسكر المسطومة في 19 أيار الجاري، أن “وحدات الجيش تنتقل لتعزيز الدفاعات في أريحا وعناصر الوحدة بخير”.

تابعنا على تويتر


Top