أكثر من 90 شهيدًا حصيلة مجزرتين في حلب

w.jpg

صور من مجزرة حي الشعار في حلب 30 05 2015

نفّذت قوات الأسد اليوم السبت (30 أيار) مجزرتين في محافظة حلب بعد استهدافها مدينة الباب في الريف وحي الشعار شرق المدينة بالبراميل المتفجرة.

وقُتل أكثر من 50 مدنيًا بينما جرح العشرات في مدينة الباب اليوم بعد استهداف سوق الهال فيها ببرميلين متفجرين، بحسب شبكة حلب نيوز، التي أشارت إلى أن عددًا كبيرًا منهم لا زالوا تحت الأنقاض، وأنه يوجد في المشفى حوالي 7 جثث مجهولة الهوية وأشلاء، بينما سُلّمت جثث 10 شهداء مباشرة إلى ذويهم.

من جهتها وثقت منظمة إسعاف بلاحدود 70 شهيدًا وأكثر من 90 جريحًا كحصيلة غير نهائية لقصف الطيران المروحي على المدينة صباح اليوم .

كما استهدف طيران الأسد المروحي حي الشعار في مدينة حلب، ما أدى إلى مقتل 12 شخصًا، ثمانية منهم من عائلة واحدة، بينهم ثلاثة أطفال وأربع نساء، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي أشار إلى إصابة العشرات بجروح، مرجحًا ارتفاع عدد الضحايا.

وتخضع مدينة الباب لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، في حين تسيطر قوات المعارضة على حي الشعار شرق مدينة حلب.

ويستمر نظام الأسد بقصف الأحياء السكنية في المدينة، بالإضافة إلى استهدافه المدن الخارجة عن سيطرته في ريفها بمختلف أنواع الأسلحة، موقعًا عشرات المجازر بحق المدنيين.

تابعنا على تويتر


Top