فلوكا الحرية

قسم جديد لتركيب الأطراف الصناعية في ريف اللاذقية

_حاج_بكري.jpg

أحمد حاج بكري – ريف اللاذقية

افتتحت مؤسسة «فلوكا الحرية» الخيرية قسمًا جديدًا لتركيب الأطراف الصناعية في نيسان الماضي يتبع لمركز العلاج الفيزيائي، المنشأ في ريف اللاذقية المحرر مطلع تشرين الثاني 2013، الذي عالج أكثر من 1000 إصابة في المنطقة وفق المنظمة.

وبدأ القسم خدماته منذ قرابة شهر كفترة تجريبية بإشراف المهندس علام دالاتي، المختص بتركيب الأطراف، والقادم من أمريكا خصيصًا لمساعدة مصابي الحرب في الداخل السوري، «عملي في المركز لم يكن أول تجربةٍ لي في سوريا. عالجت عددًا كبيرًا من المصابين في ريفي إدلب وحلب سابقًا، ولكنها المرة الأولى التي أعمل فيها داخل ريف اللاذقية».

قدّم المركز أطرافًا صناعيّة لأكثر من 30 شخص خلال الفترة الماضية، بحسب دالاتي، الذي أضاف في حديثٍ إلى عنب بلدي «أغلب الإصابات التي تأتي إلى المركز سبق وتلقّت العلاج الفيزيائي في القسم لدينا، ونقوم الآن بتركيب الأطراف للمصابين الذين بترت أطرافهم جراء القصف بالبراميل المتفجرة على مناطق ريف اللاذقية وأغلبهم من المدنيين».

محمد، ابن مدينة جبلة، بترت ساقه بانفجار لغم أرضي خلال معركة الأنفال في ريف اللاذقية العام الماضي، تحدّث لعنب بلدي عن حالته مشيرًا إلى أنه تلقى العلاج في مركز فلوكا الحرية بعد أن أجرى أربع عمليات وخضع لجلسات علاج فيزيائي في المركز لمدة 5 أشهر «بقيت مع عناصر كتيبتي بعد العلاج دون طرف صناعي على الرغم من أني لم أكن قادرًا على خوض المعارك، ولكنني توجّهت إلى المركز مؤخرًا وحصلت على طرف صناعي يساعدني في الحركة والاعتماد على نفسي».

وتعمل المؤسسة على إنشاء مراكز تهمّ المدنيين في الوقت الحالي، كمراكز العلاج الفيزيائي ومراكز تركيب الأطراف، بحسب أبو عدنان بدوي، أحد أعضائها، الذي قال لعنب بلدي إن المؤسسة «تحاول التواصل مع عدد من المنظمات المهتمة بهذا الأمر لتوسيع عملها كونه من أهم ما يحتاج له السوريون في الوقت الحالي».

ويشير دالاتي إلى أن عددًا كبيرًا من مبتوري الأطراف موجودون في ريف اللاذقية، «تتجاوز أعداد المصابين المئات في المنطقة، ولهذا السبب نعمل على التركيز بشكل كبير لإيجاد حل لهذه المشكلة التي تواجه أعدادًا كبيرة من السوريين، يعانون منها إلى وقت طويل بعد انتهاء الحرب».

وتُسهم المؤسسة في العديد من المجالات الأخرى كالإغاثة والتعليم، كما تكفل عددًا كبيرًا من الأيتام في ريف اللاذقية المحرر، وتقدم لهم «كفالة يتيم» شهريًا، بالإضافة إلى تأمينها المواد الإغاثية للمدنيين كل فترة في المنطقة، كما تعمل حاليًا على تأسيس أول مجمع سكني مسبق الصنع في ريف اللاذقية المحرر (مشروع الوفاء للشهداء والأرامل والأيتام)، وسيصبح جاهزًا لاستقبال أسر الشهداء والأرامل والأيتام والنازحين في المنطقة.

وأنهت المؤسسة بناء 30 وحدة سكنية منذ عدة أيام، خلال المرحلة الأولى من المشروع، وتسعى لإنهاء العمل فيه بعد شهرين، ليشمل 200 وحدة سكنية ومدرسة تتسع لـ 500 طالب وطالبة وروضة أطفال، بالإضافة إلى مسجد وميني ماركت ومبنى للخدمات.

يُشار إلى أن مؤسسة فلوكا الحرية هي منظمة إغاثية حصلت على ترخيص في اسطنبول منتصف عام 2012، ويسعى مؤسسوها إلى تنظيم وتأطير عملهم منذ الأيام الأولى للثورة السورية سعيًا لنقل مكاتبها إلى سوريا بعد تحريرها.

تابعنا على تويتر


Top