الله يعين هالثورة !!

16.jpg

 جريدة عنب بلدي – العدد 33 – الاحد – 7-10-2012

من بداية الثورة دخل ع حياة الشباب شي جديد.. «الفيس بوك»… ما هو الفيس بوك؟؟ هل هو زلمة متل ما كان مفكروا النظام ولازمو اعتقال !!!!!

أكيد لأ .

الفيس بوك هو أداة للتواصل الإجتماعي بين الناس استخدموه الناشطين للتواصل مشان تنظيم وتنسيق أعمال ونشاطات الثورة، وما بدنا ننسى دور الفيس بوك في إنجاح ثورات دول الربيع العربي.

بس بالمقابل في شباب تانية استخدمت الفيس بوك مشان أغراضها الشخصية وتحت غطاء الثورة…

البنات و الشباب سهرانين لوش الصبح عم يتناقشو على أساس بأمور الثورة…. يا الله هالثورة شو قلبها كبييييير، ووفقت بين هالشباب و هالصبايا !!وخلتهم يحنو على بعضهن !! «حبيبي دير بالك على حالك وأنت بالمظاهرة» … «أنا كتييير خايفة عليك، إذا صرلك شي يا ويلي… حرام الوطن بيخسرك» «لا تخافي حبيبتي»!! .. لك إيه.. هي الكلمات عم يستخدموها الشباب والبنات اليوم بين بعضن وكلو تحت شعار «نحنا عم نخدم الثورة»…

صارت البنت تسهر طول الليل وتنام طول النهار، والأهل رح يشنقوا حالن، وعلى قولة «تضربوا انتو وهالثورة…. هاي الحرية يلي بدكن ياها»!

بأيام الثورة صارو الشباب يحبو العلم والدراسة كتييير، ولو أنهم مو بالمدرسة! لأنو هنن بيعرفوا وسمعوا إنو «العلمو نور»…. طولوا بالكن شباب!! نور مو صبية حلوة موجودة بالمدرسة.. في سوء تفاهم بالموضوع!

تحت القصف… تحت الضرب… رغم انتشار الأمن… ما منغيب عن المدرسة لو شو ما صار… ليش يا حزركن؟؟

لأنو الشباب والبنات بيطلعوا مظاهرة 5 دقائق وبعدين بروحوا بيمشوا بالشوارع مع بعض، لا يروح فكركن لبعيد!! هادا يا بيكون رايح يوصلها شنو الدنيا مليانة شبيحة ولازم يحميها، يا إما بيكونو عم ينظمو للمظاهرة التانية… ما بدنا نظلمن… حرام !!

الأضرب من هيك انو في شباب وبنات مالن علاقة بالثورة لا من بعيد ولا من قريب، بس هيك داحشين راسن بهالصفحات الثورية وقاعدين عم يتسببوا.. ما حدا احسن من حدا !!

بس تعو لنقلكن شغلة: والله الحق ع الأهل، لأنو بتلاقي بعض الأمهات عم تعمل صفحة لابنها يلي بصف الأول!! قال شو: حرام خليه يتسلى مع رفقاتو!.

غير هيك، الفيس بوك خرب بيوت كتيييير….

باجتماع ثوري شبابي حضرانينه أحمد ومحمد وعصام وماهر، صاروا يحكوا عن البنات يلي بيعرفوها عالفيس، وإذ فجأة بيكتشف محمد إنو ماهر عم يحكي مع أختو، طبعا محمد نسيان حالو إنو هو بيحكي مع نص بنات البلد، بس بينزعج وبتصير قصة طويلة عريضة، وبتوصل بيناتهن للجو

الفيس بوك متله متل غيره … أداة… يا بنستخدمها صح يا أما بنستخدمها غلط …. ويوم اللي بنستخدمها غلط فالغلط بيكون فينا نحنا مو بالفيس بوك..

ع فكرة: هدول يلي عم نحكي عنن شوهوا صورة الثورة وميعوها كتيييييير وساووها مسخرة…

لك شو بدها تتحمل ثورتنا لتتحمل

لك الله يعين هالثورة!!

تابعنا على تويتر


Top