46 مدنيًا ببراميل الأسد في حلب

-القبة.jpg

القصف على حي جب القبة في حلب 3 6 2015

لقي 46 مدنيًا حتفهم اليوم الأربعاء، جراء قصف بالبراميل المتفجرة استهدف مدينة حلب وريفها منذ الصباح الباكر.

وأفاد ناشطون، أن 16 مدنيًا قضوا، إثر استهداف مدينة تل رفعت في ريف حلب الشمالي بالبراميل المتفجرة، وسط دمار كبير لحق بالأبنية السكنية والممتلكات العامة، فيما تبقى الإحصائية غير دقيقة، في وقت تعمل فيه فرق الدفاع المدني على إزالة الأنقاض.

براميل طيران الأسد استهدفت أيضًا قرى رتيان وحردتنين وتل قراح وحربل وإحرص، وأدت إلى سقوط 5 مدنيين بينهم 3 نساء في إحرص، وأضرار مادية وإصابات متفاوتة في القرى المحاذية لتل رفعت.

أحياء حلب المحررة لم تسلم من التصعيد الجوي لمروحيات الأسد، التي نفذت مجزرة بحق أهالي حي جب القبة، قضى إثرها 15 مدنيًا، عدا عن عشرات الإصابات والدمار الذي لحق بالسوق الشعبي المستهدف.

ويأتي هذا التصعيد بالتزامن مع هجوم عسكري يشنه تنظيم “الدولة الإسلامية” على ريف حلب الشمالي، في محاولة منه الاستيلاء على مدينة مارع والانتقال منها نحو اعزاز على الحدود السورية التركية، وسط مواجهات كبيرة بينه وبين قوات المعارضة.

تابعنا على تويتر


Top