غدًا نلتقي.. من حرب وبحر وقسوة المهجر

.jpg

من مسلسل "غدًا نلتقي"

يشارك الفنانان السوريان مكسيم خليل وكاريس بشار  في مسلسل “غدًا نلتقي”، والذي يحاكي معاناة واغتراب سوريين قاطنين في لبنان فرقتهم السياسة وجمعتهم الحرب، ومن المقرر عرضه في شهر رمضان المقبل.

ويسلّط العمل الضوء على “نماذج من شعب فرقته التوجهات السياسية وجمعته الكارثة”، ويحكي واقع الأزمة السورية ومعاناة النازحين، ويتخلل حلقاته قصة حب تجمع بين مكسيم خليل (جابر) وكاريس بشار (وردة)، بحسب جريدة السفير.

وتظهر صورة نشرها الفنان مكسيم خليل عبر حسابه على الانستغرام جمعته مع الفنانة كاريس بشار، وهما ضمن أحد قوارب الهجرة، معلقًا عليها “من حرب.. من بحر.. من قسوة المهجر.. لتجتمع تلك الأرواح.. وتحلق حولنا.. متراقصة على انغام.. غدًا نلتقي”.

وسيعرض العمل مطلع رمضان القادم على محطات تلفزيونية عربية منها قناة الإمارات وقناة أبو ظبي دراما. وقال مكسيم خليل في حديث لصحيفة الأخبار اللبنانية “أجسد شخصية نازح سوري موالٍ للنظام. لذا سيكون أمامي تحد على مستوى التمثيل طالما أنني أجسد شخصية غريبة عني تمامًا، ما حرّضني وشجعني على تجسيد هذه الشخصية”.

وأضاف خليل المعروف بمواقفه المناهضة لنظام الأسد “ما رغبت فيه هو إيصال رسالة مفادها أنني أستطيع أن أقول وجهة نظر الآخرين. والمشكلة ليست الاختلاف في الآراء، بل إن الكارثة بدأت وما زالت مستمرة مع العنف”.

“غدًا نلتقي” من تأليف الفنانين إياد أبو الشامات ورامي حنا، ويخرجه رامي حنا. وهو من إنتاج شركة كلاكيت، بعد تخلي مجموعة mbc عن فكرة تبنيه رغم موافقتها المبدئية.

تابعنا على تويتر


Top