إسقاط طائرة حربية في حوران.. “سحق الطغاة” مستمرة

.jpg

حطام طائرة حربية أسقطها الجيش الحر في درعا 11 6 2015

أسقطت المضادات الأرضية التابعة للجيش الحر في درعا، اليوم الخميس 11 حزيران، طائرة حربية تابعة لقوات الأسد، شمال مدينة الحراك. في وقت تستمر فيه المعارك على تخوم مطار الثعلة العسكري في الريف الغربي لمحافظة السويداء.

وقال الناشط الإعلامي أبو محمد الحوراني، إن المضادات الأرضية التابعة لفصائل الجيش الحر، أسقطت صباح اليوم طائرة حربية من طراز “ميغ”، شمال مدينة الحراك بعد إغارتها على بلدة بصر الحرير.

إسقاط الطائرة، وثقته الهيئة السورية للإعلام عبر مقطع فيديو يظهر احتراقها في الأجواء، وتبنته فرقة عامود حوران وجيش اليرموك التابعين للجبهة الجنوبية في الجيش الحر، دون معرفة مصير الطيار حتى لحظة إعداد التقرير.

وتزامن إسقاط الطائرة مع اشتداد المعارك في محيط مطار ثعلة العسكري في ريف السويداء الغربي، بعد أقل من 24 ساعة على إطلاق الجبهة الجنوبية معركةَ “سحق الطغاة”، الرامية إلى تحرير المطار.

واعتبر الحوراني أن “المعركة صعبة بسبب صعوبة الرصد قبل بدئها”، وأضاف “رغم ذلك فإن المعركة مستمرة”.

وتمكنت فصائل الحر من تدمير منصات مدفعية ودبابات لقوات الأسد داخل المطار، إضافة إلى استهداف كتيبة الرادار في قرية ناحتة براجمات الصواريخ، وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى من قوات الأسد داخل المطار.

وفي حال تمكن الجيش الحر من السيطرة على مطار الثعلة، فإنه يكون قد دخل محافظة السويداء فعليًا من الجهة الغربية، وبالتالي ستنتقل المواجهات العسكرية إليها بعد هدوء دام 4 سنوات.

تابعنا على تويتر


Top