الراشدين بيد المعارضة.. حلب على أهبة التحرير

.jpg

أحكمت فصائل المعارضة اليوم الأربعاء، قبضتها على حي الراشدين الشمالي في الجهة الغربية من مدينة حلب، بعد معارك عنيفة خاضتها ضد قوات الأسد واستمرت ثلاثة أيام.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب، أن الفصائل المنضوية في غرفة “فتح حلب” سيطرت ظهر اليوم على حي الراشدين الشمالي بالكامل، بعد معارك عنيفة قتل فيها نحو 30 عنصرًا من قوات الأسد.

وتأتي المعارك استكمالًا للمواجهات التي شهدتها عدة أحياء في المدينة أبرزها الخالدية والأشرفية، إذ تهدف المعارضة إلى اقتحام الأحياء الخاضعة لنظام الأسد وتحرير المدينة بالكامل.

وتكمن أهمية حي الراشدين باعتباره البوابة الغربية لمدينة حلب، وبالسيطرة عليه تكون الفصائل على تخوم حي حلب الجديدة، فيما تدور الاشتباكات الآن على أطراف مركز البحوث العلمية المحاذي للحي.

يشار إلى أن فصائل المعارضة تسيطر على أحياء مدينة حلب الشرقية بشكل كامل منذ نحو عامين، وتدور مواجهات يومية بينها وبين قوات الأسد في مناطق التماس منذ ذلك الحين.

تابعنا على تويتر


Top