حافظ الأسد يتابع مسيرة العائلة في

تفوّق وحصّل علامةً كاملة في التربية الدينية!

-لأسد.jpg

حافظ بشار الأسد

كشفت نتائج امتحانات شهادة التعليم الأساسي لعام 2015، الصادرة اليوم الخميس، عن نجاح حافظ بشار الأسد ونيله درجات عالية تؤهله للتقدم للمركز الوطني للمتميزين.

وحصل حافظ الأسد على 2983 درجة من أصل 3100، وحاز على درجات كاملة في مادتي اللغة الإنكليزية والتربية الدينية ما جعله في عداد المتفوقين، بحسب الموقع الرسمي لوزارة التربية على الإنترنت.حافظ بشار الأسد

علامات “شبل” الأسد، انتشرت بشكل كبير في الصفحات الموالية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عازين “التفوق” إلى الرتم الذي حافظت عليه العائلة من “التميز والإبداع”.

ولم يستبعد بعض الموالين تهيئة حافظ الصغير ليكون “قائدًا” للبلاد في المستقبل.

ناشطون سوريون تناولوا الخبر بموجة من السخرية، وقال أحدهم في صفحته الشخصية عبر فيسبوك، “كيف لا.. ووالده كان طبيب العيون الأول وتخرج من اللاييك إلى إنكلترا مباشرة، وعمه باسل كان الرائد المهندس المظلي الفارس الأول، وجده كان قائد التشرينين، وجد جده كان بطل الاستقلال عن الاحتلال الفرنسي.. آل الأسد عائلة عباقرة ومبدعين وووطنيين..”.

ويعود بعض الناشطين  في ذكرياتهم إلى حقبة حافظ الأسد عندما كان يهيئ الأجواء لتولية ابنه باسل الحكم، وسط تغطية إعلامية اعتبرته الأول في كل شيء رياضيًا وثقافيًا وعسكريًا، متخوفين من مقاربة محتملة يبدأ بشار الأسد بالعمل عليها وتلميع صورة ابنه حافظ وتسويقه ضمن الوسط الموالي.

لم يكن الأسد الصغير الأول على القطر هذه المرة، بل أظهرت نتائج وزارة التربية أن 5 طلاب حازوا على العلامة الكاملة بينما تشهد الامتحانات ارتفاعًا في المعدلات في سنوات الحرب الأخيرة، نظرًا لتفلت المراكز الامتحانية من الرقابة وتسريب الأجوبة في بعضها للطلاب وفق انتماءاتهم.

تابعنا على تويتر


Top