التحالف: نظام الأسد سيسقط نهاية العام الجاري!

.jpg

نقلت وكالة الأنباء الألمانية (dpa) عن مصدر عسكري فى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، أن نظام الأسد سيسقط فى دمشق قبل نهاية العام الجاري.

المصدر العسكري، وبحسب تقرير للوكالة الألمانية نشر اليوم الاثنين، عزا استقراءه إلى “تفكك القوات السورية وتحولها لعصابات، بينما تتوحد قوات المعارضة في ريف دمشق لإسقاطه”.

وقال المصدر (الذي رفض كشف هويته) إن “حزب الله المدعوم إيرانيًا حليف الأسد يواجه صعوبات كبيرة فى مناطق القلمون وريف حمص وريف دمشق، ومعنويات مقاتليه تضعضعت مؤخرًا”، مشيرًا إلى أن “المئات من الطائفة الشيعية فى لبنان يرفضون الالتحاق بحزب الله”.

وكشف المصدر في حديثه لـ “dpa” أن قوات التحالف الدولي تملك معلومات دقيقة حول وضع قوات الأسد و”الإرهابيين” في نفس الوقت، “بحيث لن يسمح لأي قوى متطرفة الاستيلاء على العاصمة السورية دمشق”.

قوات الأسد حاولت مؤخرًا إدخال مقاتلين من أحزاب قومية وعلمانية، لأن وضعها “الطائفي” يشهد تطورًا سلبيًا تجاهها، وفق المرصد الذي تابع “الجميع يعرف أن أوراق النظام التى كان يلعب بها باتت مفضوحة كليًا”، مضيفًا “إن قوات التحالف الدولي لن تتدخل مباشرة بل ستراقب وتوجه وتقدم كافة أنواع الدعم اللوجستي قبل السيطرة على العاصمة دمشق من قبل السوريين أنفسهم”.

ويأتي تقرير الوكالة الألمانية اليوم متناغمًا مع تقارير صحفية غربية أعدت مؤخرًا، واعتبرت فيها كبرى الوكالات والصحف الأوروبية والأمريكية أن نظام الأسد بات يعاني من ضعفٍ سيؤدي إلى زواله في المستقبل القريب.

تابعنا على تويتر


Top