اعتقالات وإفراجات

191.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 34 – الاحد – 14-10-2012

يزداد النظام في تخبطه وعنفه وفوضاه، ولازال مستمرًا في اعتقالاته العشوائية التي قد تطال جميع السوريين بما فيهم موظفي الدولة الذين لا زالوا يستمرون بأداء عملهم والذهاب إلى وظائفهم في دوائر الدولة المختلفة!!

ففي يوم الإثنين، الأول من شهر تشرين الأول الجاري، تم اعتقال السيد عبد الحكيم حسن دقو (54 عامًا) بينما كان عائدًا من وظيفته في مشفى المجتهد الحكومي.

كما تم اعتقال الشاب عمر محمد ديب مراد (27 عامًا) على حاجز على الحدود السورية اللبنانية.

ويوم السبت 6 تشرين الأول تم اعتقال محمد زهير عبدو المصري (42 عامًا) من على حاجز الفصول الأربعة. فيما تم اعتقال الشاب عبدو حمودة يوم الثلاثاء 9 تشرين الأول.

أما على صعيد الإفراجات، فقد تم الإفراج عن عامر سعيد خشفة بتاريخ الأحد 7 تشرين الأول  بعد شهرين من الاعتقال. و في يوم الثلاثاء 9 تشرين الأول تم الإفراج عن عماد الزهر (أبو خالد) بعد اعتقال دام قرابة الشهر.

ويوم الأربعاء 10 تشرين الأول تم الإفراج عن إدريس أمين معضماني (شاويش) بعد عام من الاعتقال. كما شهد يوم الخميس 11 تشرين الأول الإفراج عن نضال محمد نديم عليان بعد اعتقال دام سنة وشهرين في أقبية النظام.

كما أفرج أمس السبت 13تشرين الأول 2012 وبعد حوالي أربعة أشهر من الإعتقال عن كل من علاء أحمد خشفة وراتب علي خشفة وتيسير محمد مراد ومحمد ديب وليد الشربجي وعن عبد الله يوسف الون وعلاء محمد الون.

كما وأفرج أيضًا عن عبد الرحمن كحلوس (أبو أنس) بعد قرابة شهرين من الإعتقال، وعن الشاب رامي خالد أبو بكر بعد ثلاثة أشهر من الإعتقال.

تابعنا على تويتر


Top