الإفراج عن 5 معتقلين.. أول نتائج قطع المياه عن دمشق

.jpg

أفرجت قوات الأسد، اليوم الاثنين عن 5 معتقلين ومعتقلات من محافظة دمشق، بعد مفاوضات جمعت ممثلين عن نظام الأسد وفصائل منطقة وادي بردى شمال غرب العاصمة.

ويأتي الإفراج بعد قطع نهائي للمياه عن العاصمة دمشق من قبل فصائل المعارضة في منطقة وادي بردى، منذ السبت 20 حزيران، ردًا على الانتهاكات التي مارستها قوات الأسد بحق الأهالي واعتقال رجل وامرأة من قبل اللجان الشعبية في أشرفية الوادي.

وقال أبو محمد البرداوي، مدير المكتب الإعلامي في وادي بردى، إن المفاوضات دخلت حيز التنفيذ، كاشفًا عن بدء قوات الأسد بتنفيذ شروط الهدنة، وإطلاق سراح معتقلين من حي الميدان الدمشقي ومنطقة تلفينا في القلمون، مشيرًا في حديث إلى عنب بلدي إلى “أنها ليست المرة الأولى التي نطالب بمعتقلين من خارج وادي بردى”.

وأضاف أبو محمد أن المفاوضات ستستمر مع قوات الأسد في سبيل إطلاق سراح معتقلي ومعتقلات وادي بردى بشكل كامل.

وقدمت فصائل المنطقة جملة مطالب لقوات الأسد بعد طلب النظام العودة إلى الهدنة، أبرزها: “وقف كامل للقصف والقنص على كافة قرى المنطقة، والإفراج الفوري عن جميع معتقلي ومعتقلات وادي بردى الموجودين في سجون النظام دون أي شروط، والسماح بدخول المواد الغذائية والمعيشية بشكل عام.

يشار إلى أن منطقة وادي بردى تقع شمال غرب العاصمة دمشق وتضم عدة ينابيع أبرزها عين الفيجة، الذي يعتبر الشريان المغذي لنهر بردى ومصدر الشرب الرئيسي لأبناء دمشق، وتخضع هذه المنطقة لسيطرة فصائل المعارضة المتهادنة مع قوات الأسد منذ تشرين الثاني 2014.

تابعنا على تويتر


Top