اعتقالاتٌ في إسرائيل على خلفية “سيارات الإسعاف”

Ambulance-Israel-main.jpg

نفّذت الشرطة الإسرائيلية اليوم الأربعاء (24 حزيران)، حملة اعتقالات بحق شباب من الدروز العرب، يشتبه بضلوعم في هجومين على سيارات إسعافٍ تحمل مصابين من سوريا إلى المستشفيات الإسرائيلية.

وتناقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية خبر إلقاء القبض على قرابة 10 من المشتبه بهم في الهجمات، وأفادت بأن الشرطة تحقق فيما إذا كانت مصادر عسكرية سربت تفاصيل عن سيارات الإسعاف إلى المحتجين.

بدورها نقلت رويترز عن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأنه سيعقد اليوم الأربعاء اجتماعًا مع زعماء الدروز لدعوتهم “لتهدئة التوتر ولإعلام كل مواطن درزي من إسرائيل بوجوب احترام الجنود والقانون والنظام وعدم تطبيقه بأيديهم”.

وكان عشرات من الطائفة الدرزية هاجموا مساء الاثنين الماضي سيارة إسعاف عسكرية إسرائيلية، تُقل مصابين سوريين من المعارضة داخل قرية حرفيش شمال إسرائيل، ما أدى إلى مقتل أحدهم و جرح أشخاص آخرين، الأمر الذي أثار حفيظة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ليصف الحادث بأنه “بالغ القسوة”.

وهي المرة الثانية التي يُهاجم فيها محتجون دروز سيارات إسعاف إسرائيلية تنقل مصابين من سوريا، وسط مناشدات للحكومة بمساعدة أبناء طائفتهم داخل سوريا، في ظل اشتداد المعارك في محافظة القنيطرة وتقدم فصائل المعارضة قرب الحدود.

بينما أبدت إسرائيل في وقت سابق أنها ستتدخل لمنع “مذبحة الدروز السوريين”، متعهدةً حماية اللاجئين منهم والمحتمل فرارهم باتجاه أراضيها.

تابعنا على تويتر


Top