“دعم 12 ألف أسرة لاجئة” تتخطى حاجز المليونين

Untitled-3-Recovered6.jpg

تخطت الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين حاجز المليونين دولار لدعم 12 ألف أسرة لاجئة، اليوم الأربعاء، ضمن حملة أطلقتها بالتنسيق مع الداعية السعودي أحمد الشقيري، موجهةٍ إلى لاجئي مخيم الزعتري في الأردن.

وشهدت الحملة مشاركةً واسعةً من الجمهور بعد الحلقة الثالثة من برنامج خواطر تناول خلالها الشقيري أوضاع اللاجئين في العالم، وتطرق إلى وضع السوريين في مخيم الزعتري، داعيًا في ختام الحلقة للتبرع لكفالة 12 ألف أسرة.

وزفت المفوضية عبر صفحتها الرسمية في تويتر خبر تجاوز التبرعات 2 مليون دولارًا، مؤكدةً أن حوالي 1400 أسرة استفادت من الحملة حتى الآن.

وكانت المفوضية نشرت “نداء استغاثة عاجل” عبر موقعها، لـ “بث الأمل في حياة أسرة سورية”، متيحةً خيارات للتبرع مرةً واحدة أو بشكل شهري، وشرائح الحاجات الأساسية التي يمكن التبرع بها.

وأشارت المفوضية إلى أن أكثر من 97% من التبرعات يذهب مباشرة إلى العائلات المحتاجة، في حين ينتظر إلى الآن أكثر من 10 آلاف عائلة على قوائم الانتظار.

ويحوي الزعتري العدد الأكبر من اللاجئين السوريين في العالم، إذ يصل عددهم إلى قرابة 100 ألف، من أصل مليون و 300 ألف لاجئ في الأردن، 600 ألف منهم فقط مسجلون في المفوضية.

تابعنا على تويتر


Top