آل الشريف في نصيب.. والسحور الأخير!

.jpg

نفذ الطيران الحربي التابع لقوات الأسد مجزرة بحق 10 مدنيين في بلدة نصيب بريف درعا، قبيل فجر اليوم، حيث استهدف المنازل بحاوية متفجرة أحدثت دمارًا هائلًا في المنطقة.

وقال المركز الإعلامي لبلدة نصيب الحدودية مع الأردن إنه بعد انتهاء عائلة الشريف من تناول طعام السحور قبيل أذان الفجر، ألقت إحدى المروحيات التابعة لقوات الأسد حاوية متفجرة فوق منزلهم، ما أسفر عن مقتل العائلة بالكامل وعددهم 10 أشخاص، بينهم رب الأسرة العقيد المنشق كمال الشريف و5 أطفال و4 نساء.

ونشر ناشطون من البلدة صورًا لبعض الضحايا وآثار الدمار الذي خلفته الحاوية المتفجرة، بينما يحاول الأهالي انتشال البحث عن مصابين تحت الأنقاض.

وتأتي المجزرة استمرارًا لسلسلة مجازر تنفذها طائرات الأسد في عدة مناطق سورية، تستهدف المدنيين على وجه الخصوص، ردًا على تقدم المعارضة وانهيار قواته على الأرض في إدلب ودرعا وغيرها.

تابعنا على تويتر


Top