مجددًا.. مجزرة في السوق الشعبي لمدينة دوما

11111.jpg

الدمار في السوق الشعبي داخل مدينة دوما بعد الغارات - الثلاثاء 30 حزيران 2015

أغار طيران الأسد الحربي على السوق الشعبي في مدينة دوما اليوم الثلاثاء (30 حزيران)، ما أسفر عن سقوط عددٍ من الشهداء والجرحى وتضرر المباني السكنية.

وأفاد ياسر الدوماني، مدير مكتب الهيئة السورية للإعلام بدمشق وريفها، من داخل المدينة أن عدد الشهداء وصل إلى 10 بينهم أطفال ونساء، بينما جُرح قرابة 60 شخصًا آخرين جميعهم من المدنيين، مشيرًا إلى أن الجرحى نقلوا داخل سيارات الإسعاف إلى النقاط المحاصرة التي لا يدخلها الدواء منذ فترة طويلة.

وأكّد الدوماني في حديثٍ إلى عنب بلدي تدمير 5 مبانٍ بشكل جزئي بعد أن شنت طائرات الأسد غارتين، ألقت في الأولى صاروخين وأتبعتهم بصاروخ في الثانية على السوق المزدحم، مردفًا “تعمل فرق الدفاع المدني مع الأهالي على إزالة الدمار”.

وكان 35 مدنيًا قضوا على الأقل بينهم أطفال جراء قصف بري وجوي استهدف مدينة دوما منتصف حزيران الجاري، تزامنًا مع محاولات اقتحامها من قبل قوات الأسد من جهة مدينة حرستا.

وتعرضت دوما لعشرات المجازر على يد قوات الأسد خلال العامين الماضيين قضى فيها مئات المدنيين، في ظل نقصٍ في المواد الغذائية والطبية والمحروقات تعاني منه الغوطة المحاصرة.

تابعنا على تويتر


Top