شبح الحصار يبتعد والنفط يعود إلى الشمال

Untitled-4-Recovered3.jpg

سمح تنظيم “الدولة الإسلامية” مساء أمس الاثنين، بدخول شاحنات محملة بالوقود إلى المناطق المحررة في الشمال السوري، بعد قرابة شهرٍ على أزمة محروقات خانقة عصفت بالمنطقة.

وقال مراسل عنب بلدي في حلب، إن سعر ليتر المازوت انخفض  إلى 100 ليرة في حلب و125 في ريف حماة، بينما يبلغ سعر البرميل 20 ألفًا.

وأكد المراسل دخول عددٍ كبيرٍ من الشاحنات أمس عن طريق أعزاز، لكنّ الظروف التي جعلت الدولة تنهي الحصار مازالت غامضة.

وتعهدت غرفة عليمات فتح حلب يوم الأحد 28 حزيران، بمنع المجموعات والأفراد من التعرض للشاحنات المحملة بالوقود، ومحاسبة كل من يتعرض لها بالاعتداء والسرقة.

ووصل سعر ليتر المازوت خلال الأيام القليلة الماضية إلى 700 ليرة في المناطق المحررة من الشمال، منذرًا بتعطل عمل المنظومات الطبية والمشافي الميدانية، وسط نداءات لإنقاذ المنطقة.

وتسيطر “الدولة الإسلامية” على أبرز حقول النفط في المنطقة الشرقية، وتبيعه إلى التجار الذين يتوجهون به إلى مناطق تخضع للنظام أو المعارضة.

تابعنا على تويتر


Top