السجن 15 عامًا ينتظر طبيبة عالجت مقاتلي الوحدات الكردية

Untitled-4-Recovered1.jpg

تواجه الطالبة التركية إسراء يكار عقوبة السجن لمدة 15 عامًا، بعد عودتها من كوباني حيث عالجت جرحى الوحدات الشعبية الكردية، لكنها أصيبت في إحدى الغارات الجوية للتحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

يكار طالبة طبّ متدربة كانت على وشك التخرج من جامعة دجلة في دياربكر، لكن النيابة العامة في ديار بكر طالبت بسجنها 15 عامًا، متهمةً إياها بالانتماء إلى حزب العمال الكردستاني، وفق وكالة دوغان التركية.

ودفعت هجمات تنظيم “الدولة” على المناطق الكردية إسراء للتوجه إلى الداخل السوري وعلاج الجرحى من وحدات الحماية الكردية، لكن إصابتها بإحدى ضربات التحالف دعا لنقلها مجددًا إلى تركيا للعلاج، حيث ألقت السلطات التركية القبض عليها نهاية العام الماضي.

حُمّلت يكار تهمة الانتماء لتنظيم “إرهابي مسلح” في 5 آذار الماضي، لكنّ محاكمتها أجلّت عدّة مرات ولم تصدر المحكمة الجنائية العليا الحكم النهائي بحقها إلى اليوم.

ويولي أكراد تركيا قضية إسراء تضامنًا كبيرًا، خصوصًا وأن جزءًا كبيرًا منهم يناصر وحدات الحماية الكردية داخل الأراضي السورية، وقد أصدرت منظمات حقوقية بياناتٍ تطالب بالإفراج عنها ومراعاة حالتها الصحية.

وتقاتل الوحدات الكردية تنظيم “الدولة” في سوريا، بينما تعتبر تركيا أنها الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا والمدرج على قائمة الإرهاب.

تابعنا على تويتر


Top